مصر تستعين بالآثار لاستضافة مونديال 2010

علي الدين هلال
(أرشيف الجزيرة)

قال وزير الشباب والرياضة المصري علي الدين هلال إن بلاده تعتمد على حضارتها وإرثها التاريخي لنيل شرف استضافة مونديال 2010، مؤكدا أن مصر لديها الكثير مما تقدمه لزوارها خلال كأس العالم إلى جانب المباريات مما يجعل من البطولة حدثا فريدا.

وكشف هلال أن مصر عرضت على الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) توزيع المباريات بحيث تقام في ملاعب مجاورة للأماكن الأثرية خصوصا في الإسكندرية وأسوان والقاهرة وبالقرب من البحر الأحمر بشكل يمكنهم من ممارسة رياضات مثل السباحة والغطس إضافة إلى مشاهدة المباريات كما أن بعض المشجعين ستمكنهم الإقامة في سفن عائمة في النيل خلال الحدث العالمي الذي يقام مرة كل أربع سنوات.

وكان الفيفا قرر إقامة مونديال 2010 في القارة الأفريقية وستكون المنافسة محصورة بين جنوب أفريقيا والمغرب ونيجيريا والملف المشترك بين تونس وليبيا بالإضافة إلى مصر.

زيارة للفيفا
وسيقوم وفد من الفيفا بزيارة الدول المترشحة ويقدم تقريرا عنها إلى اللجنة التنفيذية يوم 15 نيسان/ أبريل المقبل قبل شهر تقريبا من اختيار الدولة المضيفة وتحديدا يوم 20 مايو/ أيار المقبل في العاصمة الفرنسية باريس.

منتخب مصر يستعد لخوض نهائيات كأس الأمم الأفريقية
( أرشيف الجزيرة )

يذكر أن مصر تعتمد كثيرا على قطاع السياحة الذي يدر عليها نحو أربعة مليارات دولار سنويا.

وسبق لمصر أن احتضنت العديد من الأحداث الرياضية وأبرزها نهائيات كأس الأمم الأفريقية عامي 1957 و86 كما أنها ستستضيف البطولة بعد القادمة عام 2006 ونظمت أيضا بطولة العالم للناشئين عام 1997 وبطولة العالم لكرة اليد عام 99، إضافة إلى بطولتي أفريقيا للكرة الطائرة وكرة السلة في العام الحالي.
المصدر : الفرنسية