تراينت يواجه اتهاما بالاعتداء الجنسي

كوبي براينت
وجهت سلطات التحقيق الأميركية اتهاما إلى نجم كرة السلة الأميركي الشهير كوبي براينت بالاعتداء الجنسي على فتاة تبلغ من العمر 19 عاما خلال عملها بفندق في كولورادو.

وقال مارك هيرلبيرت المسؤول عن التحقيق في القضية إنه بعد الاطلاع على الأدلة ثبت بما لا يدع مجالا للشك تورط المتهم في تلك القضية.

ومن جهته أصر براينت الذي يلعب لنادى ليكرز الشهير على أنه بريء من تهمة الاعتداء الجنسي على الفتاة التي لم يكشف عن اسمها، غير أنه اعترف بممارسة الجنس معها بإرادتها على حد قوله.

وقال براينت في مؤتمر صحفي عقده فجر اليوم برفقة زوجته ومحاميه لم أجبرها على فعل أي شيء ضد إرادتها.. أنا بريء.. أشعر بالاشمئزاز والغضب من نفسي لارتكابي خطأ الزنا غير أنني أحب زوجتي من كل قلبي".

وذكرت زوجة براينت أن زوجها ليس مجرما، وأنها تعلم أنه تورط في خطأ الزنا، غير أنهما سيتعاملان مع هذا الأمر في إطار العلاقة الزوجية، وأنها ستقف إلى جواره في القضية.

ويبلغ براينت من العمر 24 عاما وهو متزوج وله طفلة تبلغ من العمر ستة أشهر. ويعد من أشهر نجوم دور كرة السلة الأميركي وتطول مهارته الإمكانيات الفنية لمعجزة السلة الأميركي مايكل غوردان الذي أعلن اعتزاله نهائيا مؤخرا.

وتشير عريضة الاتهام إلى أن السيدة المدعية تقول إن لاعب السلة اعتدى عليها جنسيا بالقوة يوم 30 يونيو/ حزيران الماضي، وأنها أبلغت الشرطة في اليوم التالي للواقعة. وبالإضافة إلى عقوبة السجن في حالة ثبوت التهمة على براينت سيتعين عليه دفع غرامة تصل إلى ما يقرب من 750 ألف دولار بالإضافة إلى وقفه عن ممارسة الرياضة.

المصدر : وكالات