بورتو يحرز لقب كأس الاتحاد الأوروبي

لاعبو بورتو يحتفلون بلقب كأس الاتحاد الأوروبي (الفرنسية)

أحرز بورتو البرتغالي كأس الاتحاد الأوروبي الرابعة والخمسين في كرة القدم بفوزه على سلتيك الأسكتلندي 3-2 بالهدف الفضي بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 في المباراة النهائية التي أقيمت مساء أمس الأربعاء على ملعب إشبيلية في إسبانيا.


صراع على الكرة بين مهاجم بورتو الروسي ألينتشيف ولاعب وسط سلتيك الإيرلندي لينون (الفرنسية)

وطبقت في المباراة قاعدة الهدف الفضي -التسمية الجديدة للهدف الذهبي عند اتحاد القارة الأوروبية- للمرة الأولى وتنص القاعدة الجديدة على أنه إذا سجل الهدف الفضي في الشوط الإضافي الأول فإن المباراة لن تتوقف مباشرة بعد الهدف كما هي الحال بالنسبة للهدف الذهبي بل يخوض الفريقان الشوط الإضافي بأكمله, وإذا لم تتغير النتيجة فإن الفريق الذي سجل الهدف يعلن فائزا.

وإذا لم يسجل أي هدف في الشوط الإضافي الأول يلعب الفريقان شوطا إضافيا ثانيا إذا سجل خلاله أحدهما هدفا فإنهما سيلعبان الشوط بأكمله ليتوج الفريق الفائز بطلا. أما في حال انتهاء الشوطين الإضافيين بالتعادل فسيتم الاحتكام إلى ركلات الترجيح.

ونجح البرازيلي ديرلي في افتتاح التسجيل لبورتو في الدقيقة 45، مستغلا كرة مرتدة من الحارس الأسكتلندي دوغلاس الذي فشل في السيطرة على تسديدة ألينتشيف فتابعها الأول داخل الشباك.


ديرلي سعيد بتسجيله في مرمى سلتيك (الفرنسية)

ومع بداية الشوط الثاني استطاع سلتيك إدراك التعادل بعد مرور دقيقتين عندما ارتقى برأسه لكرة وأرسلها بعيدا عن متناول الحارس الدولي فيتور بايا في الزاوية.
واستعاد بورتو المبادرة وتقدم مجددا في الدقيقة 54 عندما مرر ديكو كرة رائعة باتجاه ألينتشيف الذي سددها لحظة خروج الحارس داخل الشباك.

ومرة أخرى, أثبت سلتيك الروح القتالية العالية التي يتمتع بها لاعبوه فسجل هدف التعادل بواسطة كرة رأسية أخرى للارسن في الدقيقة 57 عجز بايا في التصدي لها إثر ركلة ركنية رفعها ألن طومسون. والهدف هو الرابع والأربعون للارسن هذا الموسم في مختلف المسابقات.


لاسن أدرك التعادل مرتين من ضربتين رأسيتين (الفرنسية)

وتراجع أداء الفريقين في أواخر الشوط الثاني بعد أن بذلا جهودا كبيرة في مباراة مفتوحة ولم تسنح أي فرصة خطيرة لأي منهما لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل
2-2 ويطبق نظام الهدف الفضي.

وكانت نقطة التحول في الوقت الإضافي طرد مدافع سلتيك الفرنسي بوبو بالده لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية, فاستغل بورتو النقص العددي في صفوفه ليسجل ديرلي هدف الترجيح في الدقيقة 115 الذي منح فريقه اللقب بعدما راوغ مدافعا داخل المنطقة وسدد كرة لم يفلح الحارس في التصدي لها فعانقت شباكه.

والهدف هو الثاني عشر لديرلي في المسابقة فتقاسم صدارة الهدافين مع السويدي لارسن من سلتيك منافسه في مباراة اليوم.

المصدر : الفرنسية