وضع حجر الأساس لقرية الألعاب الآسيوية 2006


الدوحة – عبد الحميد العداسي



احتفل اليوم السبت في منطقة الرميلة بالعاصمة القطرية الدوحة بوضع حجر الأساس لقرية الألعاب الآسيوية التي ستستقبل الرياضيين والإداريين المشاركين في الدورة الخامسة عشرة والمقرر إقامتها في الفترة من 1 إلى 15 ديسمبر/ كانون الأول 2006.

وحضر الاحتفال الذي أقيم برعاية ولي العهد القطري الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنتين الأولمبية القطرية والعليا المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والوزراء والسفراء المعتمدون لدى قطر ورؤساء الاتحادات الرياضية وعدد كبير من الضيوف من قادة الحركة الرياضية في الدول العربية والآسيوية. كما حضرت الحفل وسائل الإعلام العربية والعالمية التي قامت بتغطية المباراة النهائية لبطولة أمير قطر التي جرت أمس الجمعة على ملعب الريان الجديد بين السد والأهلي وانتهت بفوز الأول 2-1.

وألقى الشيخ تميم بن حمد كلمة أكد فيها أن دولة قطر بدأت اليوم حلقة جديدة من حلقات البناء لتكون ملتقى للحضارات والثقافات والرياضة والتآخي بين الأمم والشعوب.

وأضاف الشيخ تميم أن مشروع قرية الألعاب الآسيوية روعي في إعداده أن يكون مستوفيا لجميع المواصفات والمتطلبات العالمية وقادرا على احتضان كافة الرياضيين الآسيويين المشاركين في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة.

ثم قام ولي العهد القطري الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني بوضع حجر أساس القرية، ليطلع بعد ذلك على مجسم لها ويستمع لشرح عن أهم المرافق والخدمات التي تضمها.



وستستوعب القرية التي ستكون جاهزة في نهاية عام 2005 نحو 10 آلاف رياضي، وتتميز بموقع مميز لأنها ستكون قريبة من مختلف أماكن التمارين والمباريات، ويمكن الوصول إليها بسرعة من مختلف الملاعب في فترة زمنية قياسية تتراوح ما بين 15 و25 دقيقة. وستتحول القرية بعد انتهاء الدورة إلى مدينة حمد الطبية.

وراعت اللجنة المنظمة هذا العنصر حرصا منها على توفير كل التسهيلات للرياضيين، وهي نقطة جيدة في سبيل نجاح الدورة حيث إن صعوبة التنقل وطول المسافات بين أماكن إقامة الرياضيين وميادين المنافسة أو التمارين تعد من أهم أسباب فشل العديد من الدورات الرياضية في العالم.

المصدر : الجزيرة

المزيد من ألعاب أولمبية
الأكثر قراءة