أغاسي يحرز لقب بطولة أستراليا المفتوحة

أغاسي يرفع كأس البطولة

أحرز الأميركي أندري أغاسي المصنف الثاني لقب بطولة أستراليا المفتوحة في التنس الأرضي, أولى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى, للمرة الرابعة في تاريخه إثر فوزه على الألماني راينر شوتلر المصنف الحادي والثلاثين 6-2 و6-2 و6-1 في المباراة النهائية التي جرت اليوم الأحد في ملبورن.

وهذا هو اللقب الـ55 لأغاسي منذ بدء مسيرته الاحترافية والثامن له في سلسلة بطولات الغراند سلام بعد ويمبلدون الإنجليزية عام 1992 وفلاشينغ ميدوز الأميركية عامي 1994 و1999 ورولان غاروس الفرنسية عام 1999 وأستراليا أعوام 1995 و2000 و2001, كما أنه النهائي الرابع عشر الذي يخوضه في مشاركاته الخمسين فيها.

فوز سهل لأغاسي
وفرض أغاسي سيطرته على المباراة وتابع عروضه القوية منذ بداية البطولة التي لم يخسر فيها سوى مجموعة واحدة كانت أمام الفرنسي نيكولا إسكوديه في الدور الثالث فحقق فوزا سهلا على شوتلر في غضون ساعة و16 دقيقة فقط وبنتيجة ثلاث مجموعات نظيفة, وهو أسهل فوز منذ عام 1926 عندما فاز جون هوكس على جيم ويلارد في النهائي.

فوز سهل لأغاسي

وحقق أغاسي 30 ضربة رابحة وارتكب 13 خطأ مزدوجا, مقابل 16 و25 لشوتلر, وكسر إرسال منافسه ثماني مرات وخسره مرة واحدة في الشوط الرابع من المجموعة الأولى. وعلق ابن لاس فيغاس على الأمر بعد فوزه مباشرة "أيام كهذه نادرة جدا".

وأضاف أغاسي قائلا "المركز الأول في التصنيف العالمي ليس نتيجة اللعب بمستوى جيد طوال العام وليس في بطولة واحدة فقط. أهدافي مازالت كما هي بأن أكون في أفضل حالاتي في البطولات التي أشارك فيها وبالتحديد في الغراند سلام وبعض البطولات الأخرى التي أجتازها".

وكان أغاسي قطع وعدا مع زوجته النجمة الألمانية السابقة شتيفي غراف التي تحمل 22 لقبا كبيرا باللعب في الزوجي المختلط في رولان غاروس, ثانية بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى, إذا فاز ببطولة أستراليا.


لم ينجح شوتلر في مواصلة مغامرته

من جهته, كان شوتلر (26 عاما) يخوض أول مباراة نهائية لإحدى بطولات الغراند سلام في 17 مشاركة وكانت أفضل نتيجة له وصوله إلى الدور الرابع في البطولة الأسترالية بالذات عام 2001, وهو ثاني لاعب ألماني يبلغ المباراة النهائية في ملبورن منذ اعتماد نظام البطولات المفتوحة عام 1968 بعد بوريس بيكر الذي أحرز اللقب عامي 1991 و1996.

وكان مايكل شتيخ آخر لاعب ألماني يبلغ نهائي بطولة كبيرة وتحديدا في رولان غاروس عام 1996.

وقال شوتلر "كانت تجربة رائعة بالنسبة لي بخوض نهائي بطولة الغراند سلام للمرة الأولى, لعب أغاسي بطريقة جيدة وهو الآن بالتأكيد أفضل لاعب في العالم، فلقد وضعني تحت الضغط منذ الكرة الأولى ولم يتح لي الفرصة لتقديم أدائي، أشعر بخيبة أمل لخسارة النهائي بهذه الطريقة لكنني أمضيت أسبوعين رائعين قدمت فيهما مستوى جيدا".

اللقب الـ 57 لنافرتيلوفا

نافرتيلوفا تحمل كأس البطولة مع الهندي بايس
من جهة أخرى، أحرزت الأميركية العجوز مارتينا نافرتيلوفا (46 عاما) مع الهندي ليندر بايس لقب الزوجي المختلط, بفوزهما على الزوجي المكون من الأسترالي تود وودبريدج واليونانية يليني دانيليدو 6-4 و7-5 في المباراة النهائية اليوم الأحد في ملبورن. وهذا هو اللقب الـ57 لنافرتيلوفا في البطولات الكبرى.

وأحرزت نافراتيلوفا خلال مسيرتها 18 لقبا كبيرا في الفردي, و31 في زوجي السيدات و7 في الزوجي المختلط, وهي أكبر لاعبة في تاريخ هذه الرياضة تحرز لقبا بعد فوزها في مدريد العام الماضي 2002. ويتضمن رصيد الأسطورة الأميركية 167 لقبا في الفردي (رقم قياسي) و166 في الزوجي (رقم قياسي أيضا), فضلا عن احتلالها صدارة التصنيف العالمي مدة 334 أسبوعا.

المصدر : الفرنسية