جونز تحقق الثنائية وديفرز أفضل زمن ببطولة الولايات المتحدة


حققت العداءة الأميركية ماريون جونز الثنائية بتتويجها بطلة لسباق 200 متر للمرة الخامسة, ونجحت مواطنتها غيل ديفرز بفرض نفسها في سباق 100 متر حواجز وحققت أفضل زمن عالمي هذا العام، وذلك في اليوم الثالث والأخير من منافسات بطولة الولايات المتحدة لألعاب القوى.

واحتفظت جونز -بطلة العالم سابقا في سباق 100 متر وحاملة الميدالية الذهبية بأولمبياد سيدني- بلقب بطولة الولايات المتحدة وبسجلها خاليا من الخسارة في سباق 200 متر منذ عام 1995 وهي التي أحرزت لقبها المحلي الثالث في سباق 100 متر أمس الأحد. وقطعت جونز مسافة سباق 200 متر في زمن 22.35 ثانية متقدمة على كيلي وايت التي قطعت السباق في 22.50 ثانية، وستيفاني دارست التي قطعته في 23.14 ثانية.

وقالت جونز عقب فوزها "بدأت أستعيد ثقتي بنفسي ليس لأنني فقدتها ولكن لأنني خسرت في أدمونتون اللقب العالمي في سباق 100 متر أمام الأوكرانية يانا بينتوسيفيتش ولم أكن معتادا على ذلك". وأضافت "أنها نتيجة جيدة قبل ذهابي إلى أوروبا للمشاركة في الدوري الذهبي" الذي ينطلق الجمعة المقبل بلقاء أوسلو.

نتيجة ممتازة لديفرز

أكدت المخضرمة غيل ديفرز (35 عاما) أنها لا تزال في قمة مستواها عندما أحرزت اللقب الأميركي لسباق 100 متر حواجز قاطعة المسافة بزمن قدره 12.51 ثانية وهو أفضل توقيت هذا العام.

وقامت ديفرز بسباق رائع وتفوقت على منافساتها بسهولة قبل أن تجتاز خط الوصول محرزة لقبها المحلي الثامن في السباق.

وقالت ديفرز عقب فوزها "إنه لقب عزيز علي لأني حققته رغم تقدمي في السن، أنا فخورة بنفسي وأتلقى يوميا رسائل إلكترونية تشجيعية عبر الإنترنت من نساء في سني, كنت دائما أرغب أن أكون قدوة".

المصدر : الفرنسية

المزيد من ألعاب قوى
الأكثر قراءة