إغلاق نادي الوحدات الأردني حتى إشعار آخر

أعلنت السلطات الأردنية أمس الأحد إغلاق نادي الوحدات الرياضي حتى إشعار آخر لأسباب أمنية بعد أن تعرض بعض إداريي النادي لاعتداءات من قبل أنصار إحدى كتلتي مجلس الإدارة.

وتشير التوقعات إلى أن توتر الوضع في النادي سيجعل المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الأردن -السلطة المشرفة على الأندية الرياضية- تقوم بحل مجلس الإدارة الحالي المنقسم إلى كتلتين يتزعم الأولى رئيس النادي فهد البياري والثانية نائبه رياضي عبد الكريم, وتكليف إدارة مؤقتة لتسيير أمور النادي.

وقال رئيس المجلس الأعلى للشباب مأمون نور الدين في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية تعقيبا على الأحداث التي وقعت في النادي وأدت إلى تعطيل جلسة كانت مقررة وبالتالي إلى إعلان إغلاقه, "نأسف لما سمعنا من أخبار, وفي حال ورود تقرير من أجهزة الأمن المعنية حول ما جرى يشير إلى احتمال وقوع مشاكل أكبر لا تحمد عقباها, فسوف أكون مضطرا لاتخاذ الإجراء المناسب".

وأضاف مأمون نور الدين قائلا "آمل من أسرة النادي وللمرة الأخيرة حل النزاع والالتزام بالأنظمة والقوانين".

يذكر أن نادي الوحدات يقع في مخيم الوحدات شرق العاصمة عمان، وهو أحد أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين ويشهد منذ عدة أيام مظاهرات تأييد للفلسطينيين.

المصدر : الفرنسية