انتقاد أفريقي لأسلوب تعامل غانا مع شغب الملاعب

جثث بعض الضحايا 
دعا الاتحاد الأفريقي لكرة القدم السلطات الغانية لعدم الاستخدام المفرط للغازات المسيلة للدموع في الملاعب، في هذه الأثناء احتشد آلاف المواطنين أمام مشرحة بالعاصمة أكرا للتعرف على جثث ضحايا الأحداث الأخيرة.

فقد دعا الاتحاد الأفريقي لكرة القدم سلطات غانا إلى عدم استخدام الغازات المسيلة للدموع بشكل عشوائي عند مواجهة أحداث شغب من جماهير كرة القدم، في إشارة منه للأحداث التي صاحبت مباراة في كرة القدم بين الغريمين التقليديين للكرة الغانية هارتس أوف أوك وأشانتي كوتوكو وراح ضحيتها أكثر من 120 شخصا.

وقال في بيان موجه إلى الاتحاد الغاني لكرة القدم "نحن واثقون من أنكم مع السلطات الحكومية والأمنية ستجدون السبل للحيلولة دون وقوع مثل هذه الحوادث المأساوية في المستقبل عن طريق تفادي استخدام الغازات المسيلة للدموع بشكل عشوائي".

وأشار الاتحاد إلى أن هذا "ثالث حادث شنيع في أقل من عام واحد يقع في استاداتكم بعد أحداث مباراة غانا وزمبابوي بكأس الأمم الأفريقية، وهارتس أوف أوك مع الترجي التونسي في دوري الأبطال".

في غضون ذلك احتشد الآلاف من أقارب الضحايا أمام مشرحة العاصمة أكرا للتعرف على جثث أقاربهم. ووضعت جثث الضحايا على أرض المشرحة ليتم التعرف عليها في وقت دعا فيه الرئيس الغاني جون كفور مجلس وزرائه لاجتماع طارئ لبحث هذه الكارثة.

وقد أعلنت وكالة الأنباء الرسمية في غانا أن عدد قتلى الحادث بلغ 126 حسب إفادات بعض المسؤولين في ست مستشفيات في أكرا، بينما قالت محطة إذاعية محلية إن عدد القتلى أكثر من 130 شخصا.

وقالت التقارير إن الضحايا ماتوا إما دهسا تحت الأقدام أو اختناقا بسبب الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته شرطة مكافحة الشغب بكثافة لإخلاء الاستاد.

وقال شهود عيان إن أعمال الشغب وقعت بعد أن انتهت المباراة بفوز هارتس أوف أوك بهدفين مقابل هدف، إذ بدأ مشجعو أشانتي كوتوكو بتحطيم المقاعد في المدرجات مما أجبر الشرطة على التدخل مستعملة قنابل الغاز المسيل للدموع وأقفلت أبواب الملعب، ثم حدثت حالة هلع شديد بين المتفرجين الذين قدر عددهم بأكثر من أربعين ألفا.

الجدير ذكره أن هذا الحادث يعتبر الرابع ضمن سلسلة حوادث شغب الملاعب التي حدثت في أفريقيا في أقل من شهر بعد سلسلة من حوادث في كل من ساحل العاج والكونغو وجنوب إفريقيا.

 ففي ساحل العاج، قتل عشرة أشخاص وجرح 39 في اشتباكات بين الجمهور وأفراد الشرطة في مباراة جرت في مدينة لوبمبا جنوب شرق ساحل العاج، وفي جنوب أفريقيا أدى تدافع أكثر من 120 ألف متفرج أثناء لقاء الغريمين التقليديين أورلاندو بايرتس وكايزر تشيفز ضمن مباريات الدوري المحلى إلى مقتل 43 شخصا وجرح 160 آخرين.

المصدر : رويترز