إنجلترا تطالب بإبعاد العنصريين عن مباراتها مع ألبانيا

طالب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الأربعاء الإتحاد الدولي لكرة القدم( الفيفا) والمسؤولين الألبان بطرد أي مشجع من المدرجات يردد هتافات عنصرية أثناء مباراة إنجلترا وألبانيا والتي ستقام مساء اليوم في تيرانا ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2002 والمقرر إقامتها في كل من اليابان وكوريا الجنوبية.

وجاء هذا الطلب بعد تعرض كل من لاعب استون فيلا داريس فاسيل ولاعب نيوكاسل شولا أميوبي أعضاء المنتخب الإنجليزي تحت 21 سنة -وهم من ذوي البشرة السوداء- لنداءات عنصرية رددها المشجعون الألبان أثناء مباراة منتخبهم مع انجلترا وألبانيا ضمن تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم تحت 21 عاما في تيرانا الثلاثاء، وانتهت المباراة بفوز المنتخب الإنجليزي على نظيره الألباني بهدف مقابل لاشيء. 

ووصف كورنيليس دي بروين المتحدث باسم الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الإهانة بأنها "أسوا ما شاهد في حياته".

وقال بول نيومان مسؤول الاتصال في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في بيان أصدره اليوم أن بلاده تقدمت بشكوى رسمية ضد هذه الإهانات إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، مضيفا أنه حريص على أن لا تتكرر هذه الأمور في المستقبل وأنه سيتم إبعاد أي مشجع ينادي بالعنصرية.

المصدر : وكالات