خمسة أهداف فرنسية في مرمى اليابان

اللاعب الفرنسي تيري هنري في صراع على الكرة مع الياباني هيروشي نانامي

 
سجل المنتخب الفرنسي- بطل أوروبا والعالم- فوزا كبيرا على حساب المنتخب الياباني بخمسة أهداف دون رد
في مباراة كرة القدم الدولية الودية التي أقيمت على ملعب ستاد فرنسا في ضاحية سان دوني الباريسية وسط حضور 77 ألف متفرج.

وسجل أهداف المنتخب الفرنسي الخمسة كل من زين الدين زيدان وتيري هنري وسيلفان ويلتورد وديفد تريزيغيه (هدفين).

ولم يقدر اليابانيون، الذين قاوموا الفرنسيين في دورة الحسن الثاني العام الماضي حين تعادلوا معهم 2-2 ثم خسروا بركلات الترجيح، على الصمود أمام مهارات مضيفيهم ولم يهددوا مرمى الحارس الفرنسي أولريش راميه إلا بواسطة لاعب روما الإيطالي هيديتوشي ناكاتا لكن ضرباته القوية لم تكن مؤثرة.

وافتتح زين الدين زيدان التسجيل للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 10 عن طريق ركلة جزاء، وأضاف تيري هنري لاعب أرسنال الإنجليزي الهدف الثاني في الدقيقة 14 من تمرير زميله بيريز   فشل الحارس سيغو نارازاكي في السيطرة عليها فدخلت شباكه.

وفي الشوط الثاني أضاف ويلتورد مهاجم أرسنال الهدف الثالث برأسه في الدقيقة 56 ثم يحرز لاعب يوفنتوس الإيطالي تريزيغيه الهدف الرابع في الدقيقة 62 من تمريرة لويلتورد, ثم يسجل اللاعب نفسه هدفه الشخصي الثاني والخامس لفرنسا في الدقيقة 69 من تمريرة لويلتورد أيضا.

لومير يشيد بزيدان
وأشاد مدرب المنتخب الفرنسي روجيه لومير بأداء زيدان وقال بعد المباراة "بدت المباراة لي حفلة لفرقة موسيقية ذات قائد بارع". كما امتدح
لومير أداء تريزيجيه قائلا "لم يكن زيدان وحده في الملعب وأريد ان أهنئ أيضا تريزيجيه، فهو كلما ينزل في مباراة يسجل وأمثاله قليلون في العالم كله".

من جهته قال المدرب الفرنسي للمنتخب الياباني فيليب تروسييه بعد أن مني فريقه بأقسى هزيمة تحت إشرافه "الفجوة واضحة بين البلدين، إننا نفتقر للقوة البدنية والإلهام وأساسا لثقافة كرة القدم".

وأضاف "كان يبدو بشكل واضح الليلة أن اللاعب الوحيد القادر على مباراة الفرنسيين هو هيديتوشي ناكاتا، لأنه يلعب في إيطاليا ومعتاد علي مباريات كبيرة كهذه".

المصدر : وكالات