هينغيس وتستود تمضيان إلى المباراة النهائية

هينغيس سعيدة بتأهلها

الدوحة (عبد الحميد العداسي)
لحقت اللاعبة السويسرية مارتينا هينغيس المصنفة الأولى في البطولة والعالم بالفرنسية ساندرين تستود إلى المباراة النهائية من بطولة قطر توتال 2001 أول بطولة لتنس السيدات في منطقة الخليج، والبالغ مجموع جوائزها 170 ألف دولار والمقامة حاليا بالدوحة في الفترة من 12-18 فبراير/ شباط الجاري.

ولم تجد كل من هينغيس وتستود أي صعوبة في تحقيق الفوز في مبارتي الدور النصف النهائي، فتغلبت هينغيس على المصنفة الرابعة النمساوية باربرا شيت بمجموعتين نظيفتين وبواقع 6-1 و6-2, وتستود على التشيكية أدريانا جيرسي  بمجموعتين نظيفتين أيضا وبواقع 6-1 و6-1 السبت.

ولم تحافظ النمساوية بابرا شيت على تركيزها الذي لعبت به في مباراتها السابقة خلال البطولة، فارتكبت الكثير من الأخطاء وكسر إرسالها كثيرا بالرغم من أن شيت أرسلت العديد من الكرات التي أتعبت هينغيس, في حين لعبت هينغيس بأدائها طوال المباراة.

   لعبت هينغيس كما أرادت

هينغيس تحسم المباراة بطريقتها
ولم تجد هينغيس أي صعوبة في حسم المجموعة الأولى 6-1 في غضون 20 دقيقة فقط بعد أن كسرت إرسال شيت مرتين في الشوط الثاني والسادس.
وفي المجموعة الثانية واصلت هينغيس فرض أسلوبها فتقدمت 4-0 قبل أن تتحرر شيت وتحاول أن تحسن من أدائها في الوقت المتبقي من المباراة وأن تلعب كرات منوعة أمتعت الجمهور، الأمر الذي مكنها من كسب الشوطين الخامس والسابع، ولكن كلمة الحسم كانت لهينغيس التي حسمت المجموعة 6-2 لمصلحتها.

وتحدثت هينغيس بعد المباراة وقالت "إنها سعيدة بالفوز خاصة أنه جاء ليعزز مسيرتها في التنس هذا العام كي تصل المباراة النهائية للمرة الخامسة على التوالي منذ بداية العام الحالي بالرغم من خسارتها للقبين".

يذكر أن هينغيس فازت مع منتخب بلادها في مسابقة كأس هوبمان, ثم أحرزت دورة سيدني بفوزها على الأميركية ليندساي ديفنبورت, وخسرت في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة في ملبورن أمام الأميركية الأخرى جنيفر كابرياتي وأمام ديفنبورت في طوكيو.

سيطرت العصبية على شيت

وعن رأيها باللاعبة باربرا شيت قالت هينغيس "لم أخسر أمامها من قبل ولم أكن أتوقع أن أخسر اليوم، وهي لاعبة جيدة.. لقد كانت المصنفة السابعة على مستوى العالم، وهي لاعبة خطيرة وبإمكانها أن تتفوق على أي لاعبة من المصنفات العشر الأوليات".

وعن نيتها تمثيل قطر أكدت هينغيس أنها تحب بلدها (سويسرا) كثيرا ولن تتخلى عن تمثيله وأنها سعيدة بالاهتمام الذي لقيته في قطر وتشجيع الجماهير لها.

وبشأن مباراتها المقبلة مع تستود ذكرت هينغيس أنها ستكون "كأي لاعبة قد واجهتها، فأنا لم أخسر أمامها من قبل وإن كانت هنالك بعض المباريات الصعبة أمامها، ولكنها (تستود) تحسنت كثيرا في الفترة الأخيرة بعد عودتها من الإصابة وأتوقع منها أن تقدم مباراة قوية غدا".

وردا على استفسار الجزيرة نت بشأن مستوى تنس السيدات حاليا مقارنة بخمس سنوات مضت اعتبرت هينغيس أن "مستوى التنس الأرضي حاليا أفضل خصوصا بعد اكتساب الأميركيات ليندساي ديفنبورت وفينوس وسيرينا وليامس الخبرة المطلوبة، وإن كانت غراف قد غابت، إلا أن هذا فتح المجال أمام بروز عدد من اللاعبات الناشئات والظهور بمستوى ممتاز مثل الروسية إيلينا ديمنتييفا وإن كان التنافس مع غراف قبل عامين قد جعل لبطولات التنس مذاقا آخر".

أما عن توقعاتها بشأن اللاعبة التي قد تكون لها الفرصة للبروز ضمن المصنفات الخمس الأوليات فقالت "تملك أنا كريشلر  فرصة قوية لتبرز مع اللاعبات الأخريات، أما ديمنتييف فهي لاعبة جيدة ولكن الناس يعطونها حجما أكبر مما هي عليه وذلك لوصولها للدور النصف النهائي من بطولة الولايات المتحدة (فلاشينغ ميدوز)".

 تستود تواصل المسيرة

فوز سهل لتستود
وكانت الفرنسية ساندرين تستود قد تأهلت إلى المباراة النهائية بعد فوزها على التشيكية أدريانا جيرسي بسهولة و
بنتيجة 6-1 و6-1 في غضون 47 دقيقة فقط.

ولم تتمكن جيرسي -التي قدمت عروضا جيدة في البطولة أخرجت خلالها الفرنسية ماري بيرس- من  الصمود أمام إرسالات تستود القوية والتي تمكنت عبرها من كسر إرسال جيرسي
ثلاث مرات منهية المجموعة الأولى
في 21 دقيقة.

وفي المجموعة الثانية ، تابعت تستود  نفس السيناريو وكسرت إرسال جيرسي ثلاث مرات، في حين ما لم تنجح التشيكية جيرسي من الصمود أمام  تستود رغم تحسن مستواها و محاولتها التقدم نحو الشبكة لكسب النقاط الأمر الذي مكنها من كسر إرسال تستود مرة واحدة فقط في الشوط الثالث.

وأعربت تستود عن سعادتها لبلوغ المباراة النهائية وقالت إنها "لعبت بشكل هجومي وإرسالاتي كانت قوية وتركيزي كان كبيرا".

خرجت جيرسي ولكنها فرضت الاحترام

وعن رأيها بمنافستها التشيكية جيرسي قالت "إنها لاعبة جيدة، وقد تصبح خطيرة مع مرور وقت المباراة وهي تضرب الكرة بسرعة وتجيد توجيه الكرات إلى الجهتين".

واعتبرت تستود أن الحظ قد ساعدها  بفوزها السريع على جيرسي فمكنها من التأهل إلى المباراة النهائية خاصة أنها تغلبت على السلوفاكية هنرييتا ناغايوفا في مباراة الدور الربع النهائي 6-3 ثم بالانسحاب لإصابة منافستها، الأمر الذي جعل ساندرين ترتاح من لعب مباراة للزوجي كانت نغايوفا أيضا طرفا فيها.

وعن مباراتها أمام هينغيس قالت تستود "صحيح أنه لم يسبق لي الفوز على هينغيس في المباريات الـ13 التي جمعت بيننا حتى الآن, إلا أنني خضت العديد من المباريات القوية أمامها، ليس من السهل التغلب عليها ولكنني سأبذل ما بوسعي وأن أتقدم في البداية وألعب بشكل هجومي وسأحاول أن أمنع مارتينا اللعب بطريقتها لأنها إن قامت بذلك فلن يتمكن أحد من إيقافها".

 تستود وفينتشي ولقب للزوجي

ساندرين تستود تحرز لقب الزوجي
وتم
كنت الفرنسية ساندرين تستود مع زميلتها الإيطالية روبيرتا فينتشي من الظفر بلقب الزوجي بفوزهما على الزوجي الهولندي المكون من كريستي بوغارت وميريام أوريمانز  بمجموعتين نظيفتين وبواقع 7-5 و7-6 (بواقع 7-4 في شوط كسر التعادل/تاي بريك).
 
وستكون هذه المرة الأولى في مسيرة ساندرين تستود إن تمكنت من الفوز بلقب الفردي والزوجي معا في نفس البطولة وهذا لن يتحقق إلا في حال فوزها على السويسرية مارتينا هينغيس في المباراة النهائية الأحد


لقطة اليوم

 ماري بيرس

 أختارت الجزيرة نت لقطة فريدة للاعبة الفرنسية ماري بيرس وهي تمتطي حصانا عربيا أصيلا.
المصدر : الجزيرة