سيرينا تواجه ديفنبورت في نهائي بطولة الماسترز

فازت سيرينا بسهولة على ساندرين

ستواجه الأميركية سيرينا وليامس المصنفة السابعة مواطنتها ليندساي ديفنبورت المصنفة الثانية، في المباراة النهائية من بطولة الماسترز للتنس الأرضي بفوزها على الفرنسية ساندرين تستود المصنفة الثامنة بسهولة 6-3 و6-صفر، ضمن مباريات الدور نصف النهائي في ميونيخ.

وكانت ديفنبورت بلغت النهائي بفوزها على البلجيكية كيم كليسترز المصنفة الثالثة 1-6 و6-3 و7-6 (7-3) في ساعة و48 دقيقة.

وجاء فوز سيرينا وليامس على تستود سهلا، إذ احتاجت إلى 58 دقيقة فقط للتفوق عليها في طريقها إلى المباراة النهائية, مكررة فوزها السهل عليها الذي حققته في دورة تورونتو الكندية الصيف الماضي. وكانت تستود أخرجت الأميركية الأخرى جنيفر كابرياتي من ربع النهائي وحرمتها بالتالي من إنهاء الموسم في المركز الأول للتصنيف العالمي.

وهذه هي الدورة الأولى التي تشارك فيها سيرينا (20 عاما) منذ خسارتها في نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية أمام شقيقتها الكبرى فينوس, كما أنها الدورة العاشرة فقط التي تشارك فيها هذا العام.

فوز شاق لديفنبورت

حققت ديفنبورت هدفها وتصدرت تصنيف اللاعبات
وبفوزها في المباراة الثانية، ضمنت ديفنبورت إنهاء الموسم الحالي في صدارة التصنيف العالمي للمرة الثانية بعد عام 1998، وذلك على حساب مواطنتها جنيفر كابرياتي المتصدرة السابقة التي خرجت من الدور ربع النهائي بخسارتها أمام الفرنسية ساندرين تستود المصنفة السادسة الجمعة. وسبق أن أحرزت ديفنبورت اللقب عام 1999 وخسرت في النهائي عامي 1994 و1998.

ولم تكن بداية ديفنبورت جيدة وخسرت المجموعة الأولى بسهولة 1-6 لعدم نجاح إرسالاتها وتوتر أعصابها، فاستفادت كليسترز من الموقف وأنهت المجموعة لمصلحتها. وضربت ديفنبورت بقوة في المجموعة الثانية وكسبت أربعة أشواط متتالية, وعادت كليسترز وقلصت الفارق في نهايتها إلى 3-6.

وجاءت المجموعة الثالثة قوية بين اللاعبتين واستمر التعادل فيها حتى الشوط الثاني عشر 6-6 لتحتكم اللاعبتان إلى شوط كسر التعادل (تاي بريك) تقدمت فيه ديفنبورت 5-صفر وعادت كليسترز لتقلص الفارق 3-5, لكن كلمة الحسم كانت للأميركية التي أنهت المباراة لمصلحتها 7-3 في طريقها إلى النهائي.

وكانت ديفنبورت قالت قبل البطولة إن مواطنتها كابرياتي تستحق أن تنهي العام الحالي في المركز الأول, وقالت "أعتقد أنه من أجل أن تستحق أي لاعبة المركز الأول عليها أن تفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى في الغراند سلام، وهذا ما فشلت في تحقيقه هذا العام، وبالتالي فأنا لا أستحق أن أنهي العام في الصدارة".

المصدر : وكالات