تراباتوني لا يستبعد ضم باجيو لصفوف المنتخب الإيطالي

لا يزال باجيو يسجل من الركلات الحرة
لم يستبعد مدرب المنتخب الإيطالي لكرة القدم جوفاني تراباتوني إمكانية ضم مهاجم بريشيا المخضرم روبرتو باجيو (34 عاما) إلى صفوف المنتخب في المستقبل استعدادا لمونديال 2002 المقرر إقامته في كوريا الجنوبية واليابان.

ومنذ أن عين تراباتوني مدربا للمنتخب الأزوري خلفا لدينو زوف إثر انتهاء كأس الأمم الأوروبية العام الماضي لم يستدع باجيو في أي من المباريات الرسمية أو الودية التي خاضها.

ولكن باجيو قدم عروضا جيدة هذا الموسم فسجل هدفين وصنع آخر في مباراة فريقه بريشيا ضد أتلانتا الأحد مما حدا بتراباتوني إلى القول: "نراقب باجيو منذ مطلع الموسم الحالي وسنستمر في ذلك قبل أن نتخذ القرار".

باجيو

وأضاف تراباتوني: "لا شك بأنه يلعب جيدا حاليا وهو يستحق الإشادة, أما بالنسبة إلى كأس العالم فعلينا الانتظار, لكن ما هو أكيد بأنه أحد الذين أفكر بهم ضمن مجموعة أخرى من اللاعبين".

وإذا قدر لباجيو أن يكون ضمن التشكيلة الرسمية لكأس العالم, فإنه سيخوض المونديال الرابع له, وستكون فرصة أمامه لتعويض إخفاقه في نهائي عام 1994 عندما تسببت إضاعته ركلة الترجيح في إهداء اللقب إلى البرازيل.
وكان باجيو أعلن الأسبوع الماضي بأنه قد يعتزل في نهاية الموسم الحالي.

المصدر : الفرنسية