الاتحاد اللبناني لكرة السلة يسعى إلى تجنيس لاعبين أجانب

 أصبح اللاعبون الأجانب يمتلكون شعبية هائلة بين الجماهير
 كشف روبير أبي عبدالله -الأمين العام للإتحاد اللبناني لكرة السلة أن الاتحاد سيعمل على تجنيس لاعبين أجانب يلعبون مع أندية محلية سعيا إلى تدعيم منتخبه الذي يشارك في عدة بطولات عربية وآسيوية.

وأوضح أبي عبدالله "أن الأميركي طوني ماديسون نجم الشانفيل وهداف الدوري, قد وافق على اللعب مع منتخب لبنان, وأن ثمة محاولات لتجنيس الأميركيين ريتشارد مانينغ من الجمهور وجيمي واطسون من الأنترانيك".


كمبرلاند مستعد للعب مع لبنان
وأضاف "أعرب لاعب الشانفيل الأميركي مايكل كمبرلاند عن استعداده للعب مع منتخب
لبنان بينما حالت صعوبات فنية دون التفكير بالسنغالي أسان نداي من الحكمة, والمالي لامين ديوارا من الأنترانيك".

ولفت إلى "أنه في حال تم تجنيس لاعبين أجانب, فإنهم لن يتمكنوا من المشاركة مع فرقهم كلبنانيين بل كأجانب حرصا على مصلحة الأندية الأخرى واللاعبين اللبنانيين من جهة, واللعبة من جهة أخرى".

وذكر أبي عبدالله "أن الاتحاد اللبناني يأمل من المسؤولين في الدولة تسهيل هذا الملف".

 يشار إلى أن واطسون لعب سابقا مع يوتا جاز وميامي هيت من فرق الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين في الولايات المتحدة, أما مانينغ فهو لاعب إرتكاز عملاق -يبلغ طواله حوالي 2,10 متر لكن ماديسون وونداي يبقيان الأبرز بين اللاعبين الأجانب, علما بأن آسان يعاني من إنقراص في فقرات الظهر.

المصدر : وكالات