المدرب تروسييه يؤكد قدرة اليابان على إحراز كأس العالم

قدم اليابانيون في كأس آسيا أداء راقيا يؤهلهم للمنافسة على كأس العالم  
أعلن مدرب منتخب اليابان لكرة القدم الفرنسي فيليب تروسييه أنه "يرغب في البقاء في مهمته على رأس الإدارة الفنية للمنتخب طويلا" معتبرا أن "منتخب اليابان قادر على إحراز لقب كأس العالم المقبلة".

وقال تروسييه الذي ازدادت شعبيته خصوصا منذ قيادته المنتخب الياباني إلى إحراز لقب بطل كأس الأمم الآسيوية الثانية عشرة الشهر الماضي في لبنان للمرة الثانية في تاريخه؛ "آمل في الاستمرار طويلا".

تروسيه واثق من إمكانات فريقه

سيب بلاتر رئيس الفيفا شاهد على حسن الاستعداد الياباني لاستضافة المونديال
وأضاف تروسييه "أن فوز اليابان بكأس العالم ممكن لأن أمورا كثيرة قد تحصل في مباريات المونديال", وأضاف "لسنا مرشحين لكننا سنلعب على أرضنا وبين جمهورنا وسنكون جاهزين بقوة للمنافسة".

وتابع "الكرة اليابانية ما تزال في مراحل الإعداد ولا يمكننا مقارنتها بنظيرتها الأوروبية لأنها لم تعرف الاحتراف إلا عام 1993, وعدم النضج هذا يعكس مدى شهية اللاعبين اليابانيين على التعلم والفوز".

وكان تروسييه قد جدد عقده مع الاتحاد الياباني حتى نهاية كأس العالم 2002 التي تستضيفها اليابان وكوريا الجنوبية معا.

مسيرة تدريبية حافلة

 قدم اليابانيون أداء راقيا في كأس آسيا الأخيرة
ولم يسبق لتروسييه أن لعب في أي ناد فرنسي لكنه أشرف على تدريب فريقي رد ستار وكريتيل المغموريين قبل أن ينتقل إلى أسيك أبيدجان وقاده إلى إحراز بطولة الدوري المحلي ثلاث مرات متتالية، وأهم من ذلك أن الفريق لم يخسر في 101 مباراة على التوالي, فأطلق عليه أنصار النادي لقب (المشعوذ الأبيض) الذي لا يزال يرافقه حتى الآن.

وانتقل تروسييه بعد ذلك لفترة قصيرة إلى تدريب كايزر تشيفز الجنوب أفريقي, ثم فريقي القرض الفلاحي والفتح الرباطي المغربيين من الدرجة الثانية حيث قاد الأخير إلى إحراز كأس المغرب.

وقاد تروسييه بوركينا فاسو إلى احتلال المركز الرابع في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة التي استضافتها في فبراير/ شباط 1998, ثم أشرف على تدريب جنوب أفريقيا في نهائيات مونديال فرنسا لكن فريقه خرج من الدور الأول ثم أقيل من منصبه, فتوجه بعد ذلك للإشراف على منتخب اليابان بناء على نصيحة مواطنه أرسين فينغر مدرب أرسنال الإنجليزي.

المصدر : وكالات