الولايات المتحدة تحرز كأس الاتحاد للتنس للمرة السابعة عشرة

 فرحة أميركية مشتركة بين ديفنبورت وقائدة الفريق بيلي جين
حققت الولايات المتحدة رقما قياسيا في تاريخ مسابقة كأس الاتحاد في التنس الأرضي للسيدات وأحرزت اللقب للمرة السابعة عشرة في 38 دورة بعد أن سحقت إسبانيا بسهولة بخمسة انتصارات مقابل لا شيء في المباراة النهائية، والتي جرت يومي الجمعة والسبت الماضيين في لاس فيغاس.

واللقب هو الثالث للولايات المتحدة في السنوات الخمس الماضية, وكانت إسبانيا نفسها قد تغلبت عليها في نهائي عام 1998 وأحرزت اللقب.

وجاء إنجاز منتخب الولايات المتحدة في غياب الشقيقتين فينوس وسيرينا وليامس, لكن ليندساي ديفنبورت المصنفة ثانية عالميا, ومونيكا سيليش الرابعة, وجنيفر كابرياتي وليزا رايموند لم يجدن أي صعوبة في تحقيق خمسة انتصارات متتالية في الطريق إلى اللقب السابع عشر, علما بأن المنتخب الأميركي وصل النهائي 25 مرة.

 ديفنبورت ونظرة واثقة بالفوز

فوز ديفنبورت يضمن اللقب لبلادها
وقد حققت ديفنبورت الفوز الثالث لبلادها على حساب الإسبانية كونشيتا مارتينيز بمجموعتين مقابل لا شيء، وقالت بعد المباراة "لم نكن واثقات من إحراز اللقب قبل أسبوعين بدون الشقيقتين وليامس, وفوزنا في هذه الظروف كان رائعا".

وسبق أن قادت الشقيقتان بلادهما الى اللقب العام الماضي بعد الفوز على روسيا بنتيجة 4-1 في الدور النهائي, وكان غيابهما مقلقا خصوصا بعد تألقهما هذا العام, لأن فينوس حققت 35 فوزا متتاليا قبل أن توقف ديفنبورت مسيرتها الشهر الماضي, فيما أحرزت مع شقيقتها الميدالية الذهبية في دورة سيدني الأولمبية في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وكان موسم ديفنبورت جيدا بشكل عام رغم الإصابة التي أبعدتها لفترة, وأهم إنجازاتها لقب البطلة في بطولة أستراليا المفتوحة ووصولها إلى المباراة النهائية لبطولتي ويمبلدون الإنجليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية.

المصدر : وكالات