فشل منتج جديد.. غوغل توقف خدمة ستاديا للألعاب بعد 3 سنوات من إطلاقها

Google vice president and general manager Phil Harrison speaks during a Google keynote address announcing a new video gaming streaming service named Stadia that attempts to capitalize on the company's cloud technology and global network of data centers, at the Gaming Developers Conference in San Francisco, California, U.S., March 19, 2019. REUTERS/Stephen Lam
فيل هاريسون نائب الرئيس والمدير العام لشركة ستاديا قال إن منصة ستاديا لم تستطع جذب المستخدمين كما توقعوا (رويترز)

قالت شركة "غوغل" (Google) التابعة لـ"ألفابت" (Alphabet) -يوم الخميس- إنها ستنهي خدمة الألعاب "ستاديا" (Stadia) لأنها فشلت في جذب اهتمام كاف من اللاعبين بعد نحو 3 سنوات من إطلاقها، حسب خبر نشرته وكالة "رويترز" (Reuters).

وتواجه شركات الألعاب تباطؤًا في الطلب على ألعاب الفيديو، كما بدت التوقعات على المدى القريب لشركة ستاديا قاتمة إذ تسبّب التضخم المرتفع في قيام بعض المستهلكين بتقليل إنفاقهم على الترفيه.

وقال فيل هاريسون، نائب الرئيس والمدير العام لشركة ستاديا، في منشور "على الرغم من أن نهج ستاديا لبث الألعاب للمستهلكين قد بني على أساس تقني قوي، فإنه لم يتمكن من جذب المستخدمين كما توقعنا".

وقالت الشركة إنها ستعيد جميع مشتريات أجهزة ستاديا التي بيعت من خلال متجر غوغل، وجميع مشتريات الألعاب والمحتوى الإضافي التي أجريت من خلال متجر ستاديا.

ومع ذلك، سيستمر اللاعبون في الوصول إلى مكتبة ألعابهم واللعب حتى 18 يناير/كانون الثاني.

والعام الماضي، قالت غوغل إنها ستوقف التطوير الداخلي للألعاب لستاديا، وذلك يجعلها تعتمد كليا على ألعاب مطوري الألعاب والناشرين الآخرين.

وجاء إطلاق ستاديا في عام 2019 جنبًا إلى جنب مع وحدة تطوير ألعاب داخلية كان من المتوقع أن تصنع ألعابا خاصة للمنصة.

المصدر : رويترز