3 أيام أسبوعيا.. هكذا تخطط آبل لإعادة موظفيها إلى المكاتب

BEIJING, CHINA - JANUARY 07: The Apple logo is seen on the window at an Apple Store on January 7, 2019 in Beijing, China. Apple Inc. lowered its revenue guidance last week, blaming China's slowing economy and weaker than expected iPhone sales, as the company's chief executive officer Tim Cook said in a letter to investors the sales problems were primarily in its Greater China region that accounts for almost 20 percent of its revenue and includes Hong Kong and Taiwan.
ليست هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها آبل عن الطلب من موظفيها العودة إلى المكاتب (غيتي)

أبلغت شركة "آبل" (Apple) الموظفين أنه من المتوقع أن يعودوا إلى مكاتبهم 3 أيام في الأسبوع بدءا من الخامس من سبتمبر/أيلول المقبل، وفقا لرسائل البريد الإلكتروني الداخلية التي اطلع عليها موقع "ذا فيرج" (The Verge). وتم الإبلاغ عن الخبر لأول مرة من قبل "بلومبيرغ" (Bloomberg).

ويُتوقع من جميع الموظفين الحضور الثلاثاء والخميس من كل أسبوع، بالإضافة إلى يوم ثالث، والذي يتم تحديده بناء على الفرق الفردية، وللموظفين خيار العمل عن بعد مرتين في الأسبوع.

وأرسل تيم كوك الرئيس التنفيذي وكريج فيديري نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات مذكرات إلى الموظفين، وقد نشرت ذا فيرج نصها.

رسالة تيم كوك

وقال كوك المدير التنفيذي لآبل "كانت مرحلة تأخير برنامج العمل الهجين لدينا فرصة رائعة للالتقاء وإعادة الاتصال بفرقنا والالتقاء بزملاء جدد شخصيا. لقد كان هذا بمثابة تحول بالنسبة للكثيرين منا لأننا نجحنا في تغيير معدلات الحالات في أجزاء كثيرة من العالم، لذا نشكرك على عملك الجماعي واحترافنا بينما نواصل المضي قدما".

ويقول كوك في رسالته "عندما أعلنا عن البرنامج التجريبي قبل عام، قلنا إنه سيكون تجربة تعليمية لنا جميعا. وألزمنا أنفسنا بالتكيف على طول الطريق لخلق بيئة مرنة تمكن فرقنا من الازدهار. استنادا إلى التعليقات والرؤى التي تلقيناها منك ومن مديرك، فإننا نجري التعديل التالي:

ستأتي الفرق المشاركة في البرنامج التجريبي إلى المكتب 3 أيام كل أسبوع مع يومي الثلاثاء والخميس كأيام محددة في جميع أنحاء الشركة، ولكن الآن اليوم الثالث الذي تأتي فيه سيتم تحديده من قبل فريقك. سيعمل كل فريق على اتخاذ القرار بشأن اليوم المناسب لهم، وستسمع من قادتك قريبا. كما كان من قبل، سيكون لدى العديد من الموظفين خيار العمل عن بُعد لمدة يومين في الأسبوع. اعتمادا على دورك، سيكون لديك أيضا خيار العمل عن بُعد لمدة تصل إلى 4 أسابيع في السنة".

تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل (رويترز)

مذكرة من كريغ فيديري

وأرسل كريغ فيديري نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات رسالة أخرى تعقيبا على رسالة تيم، حيث بدأ رسالته بشكر الموظفين وتقدير جهودهم والتزامهم.

وشدد في رسالته على موعد العودة للمكاتب وبداية نظام العمل الهجين، فقال "بعد سنوات من النسيان (وبعض البدايات الخاطئة)، يمثل الخامس من سبتمبر (أيلول) القادم البداية الحقيقية لإطلاق نظام العمل الهجين لدينا في وادي سانتا كلاري، وأنا شخصيا لا أطيق الانتظار لتجربة وجود كل واحد منا في المكتب معا مرة أخرى".

وشرح فيديري طريقة العمل الجديدة، وقال إنها "تشمل العمل 3 أيام في المكتب، ويحضر الجميع للمكتب يومي الثلاثاء والخميس، بالإضافة إلى يوم إضافي في المكتب من اختيار كل فريق، مع إعطاء الأولوية لهذا اليوم للتعاون مع زملائك المباشرين في العمل".

وطلب فيديري من الموظفين خلال الأسبوع القادم، إرسال مقترحاتهم حول اليوم الثالث المناسب للعمل مع فرقهم في المكتب. وشدد على أن هذه المرحلة التالية هي مرحلة تجريبية، وأن الشركة ستتعلم الكثير في الأشهر القادمة حول النظام الأفضل للجميع.

بداية متعثرة

يشار إلى أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها آبل عن طلب العودة إلى المكتب، حيث في يونيو/حزيران 2021، قالت إنها تخطط للعودة لمدة 3 أيام في الأسبوع في سبتمبر/أيلول من ذلك العام، لكنها تراجعت فقط بسبب ارتفاع حالات كورونا، وتم إخبار بعض الموظفين فيما بعد بالحضور في المكاتب ليوم أو يومين في الأسبوع.

وتعكس العودة المتعثرة للشركة الصعوبة التي واجهتها هي وشركات كبرى أخرى في وادي السيليكون بشأن القرار للعودة للعمل من المكاتب بعد انتهاء جائحة كورونا، حيث واجهت الشركات ضغوطا من العديد من الموظفين لإبقاء نظام العمل عن بُعد، أو المخاطرة بفقدان المواهب المهمة.

فبعد إعلان آبل العام الماضي عن خطة العودة إلى المكتب، غادر آيان غودفلو، مدير التعلم الآلي في الشركة، إلى "ألفابت" (Alphabet)، حيث ورد في رسالة وداع بالبريد الإلكتروني أنه ضد هذه السياسة.

ومنذ ذلك الحين، بدأت الشركة الأم لشركة غوغل في مطالبة معظم موظفي الشركة بالتوجه إلى المكاتب 3 أيام في الأسبوع.

وأخبر مارك زوكربيرغ فريقه في شركة "ميتا" (Meta) الأم، أنه يشجع العمل عن بُعد. ومن بين أولئك الذين شجعوا هذا القرار، الرئيس التنفيذي لـ"إنستغرام" (Instagram) آدم موسيري، الذي سينتقل إلى لندن، ونيك كليج، رئيس ميتا للشؤون العالمية، الذي سيقسم وقته بين المملكة المتحدة وكاليفورنيا.

وأخبرت "أمازون" (Amazon) موظفيها في أكتوبر/تشرين الأول أن سياسات العمل الشخصية سيتم تحديدها على مستوى قائد الفريق، قائلة إنها لن تضع أي متطلبات يومية إلزامية. ومع ذلك، نصت على أنه يجب أن يتمكن الموظفون من العمل في مكاتبهم على الأقل ليوم واحد.

المصدر : مواقع إلكترونية