شركة "وينغ" تستعرض مسيّراتها الخاصة بالتوصيل

كشفت شركة "وينغ" (Wing) المتخصصة في الطائرات المسيرة، والمملوكة لشركة "ألفابت" (Alphabet)، عن مجموعة من الطائرات المسيرة بأحجام مختلفة تقوم بتوصيل مجموعة متنوعة من الحمولات.

ووفقا لمدونة على موقع الشركة كتبها آدم وودورث، الرئيس التنفيذي الجديد لشركة وينغ، تقوم الطائرات المسيرة بتوصيل حمولات مختلفة الحجم.

نقل حمولات متنوعة عبر السماء

وقال وودورث -في المدونة- "هنا في وينغ، نقضي كثيرا من الوقت في التفكير في كيفية نقل الطرود عبر السماء. وسيتطلب حل مشكلة التسليم دائما مجموعة متنوعة من المركبات. فالمركبة المثالية لنقل طن من الحصى لا بد أن تكون شاحنة قلاب، وليست سيارة تصميمها سيدان، والمسيّرة المثالية لحمل زجاجة دواء ليست هي نفسها الأفضل لتوصيل غالون من الحليب، كما أنهما ليستا مناسبتين لتوصيل ثلاجة".

أحد المعايير التي يجب اتباعها دائما عند هندسة الطائرات المسيرة الجديدة الخاصة بعملية التسليم هو أن البضائع يجب أن تكون نحو 25% من كتلة الطائرة. وفي الوقت نفسه، تعتمد تصميمات المركبات الجديدة على مجموعات من إلكترونيات الطيران الشائعة وعناصر نظام الدفع والمواد.

وأوضح وودورث أن "ذلك التطور السريع في هندسة الطائرات يتيح لنا تكييفها مع مجموعة واسعة من الاستخدامات من توصيل الأغذية والأدوية والسلع الأخرى، إلى تحسين سلسلة التوريد والاستجابة للطوارئ".

اليوم، الطائرات المسيرة لديها قيود على الوزن، لذلك لا يمكن استخدامها لتوصيل كل شيء. وفي الوقت الحالي، أثقل عبوة يمكن أن تحملها طائرة بدون طيار نحو 2.7 كيلوغرام، مما يمنع الشركات من توصيل الطلبات الكبيرة.

التعامل مع الصناديق الكبيرة

وذكرت الشركة أنها ستتعامل مع "الصناديق الكبيرة"، وقال وودورث "في بعض الحالات، تواجه التوصيلات تحديا بسبب الديناميكا الهوائية، وفي حالات أخرى تكمن الصعوبة في كيفية حمل صندوق كبير في طائرة ليست كبيرة جدا. ونظرا لأن تصميمات الطائرات هذه تهدف إلى الاستفادة من العناصر الأساسية في نظام التشغيل، يمكننا تركيز عمل التصميم الجديد على قائمة أقصر من المهام الجديدة والفريدة من نوعها، مع العلم بأن النظام الأساسي يظل كما هو".

وأضاف "يمكن أن تكون لدينا طائرات صغيرة لتوصيل الأدوية، وطائرات كبيرة للشحن، وطائرات بعيدة المدى للرحلات اللوجستية، ومنصات مخصصة للتسليم في المدن".

وأغسطس/آب 2021، وصلت الشركة إلى مرحلة حاسمة، ونجحت في تسليم 100 ألف طلب، بفضل الشعبية التي وجدتها في ضواحي أستراليا.

وتسعى الشركة لتوفير مجموعة من الخدمات وخيارات إضافية مع مجموعتها الجديدة المتنوعة من الطائرات المسيرة، التي تتعامل مع مجموعة واسعة من البضائع. فهل يكون هذا هو المستقبل الجديد لتسليم الطلبات عبر الطائرات المسيرة؟

المصدر : مواقع إلكترونية