لينوفو أشهرها.. كيف غزت المنتجات المستدامة صناعة التكنولوجيا؟

لينوفو تصنع عبوات التغليف للحواسيب المحمولة من الخيزران وقصب السكر، الذي يمكن تحويله إلى سماد (الألمانية)

يغزو نهج الاستدامة عالم الأجهزة الإلكترونية حاليا؛ حيث تعتمد بعض الشركات في تصنيع أجهزتها على مواد مُعاد تدويرها من أجل الحفاظ على البيئة، على غرار ما فعلته شركة "لينوفو" (Lenovo) في موديلاتها "ثنك باد" (Thinkpad) "زد 13″ (Z13) وزد 16" (Z16) الجديدة.

ولا تروج لينوفو لمنتجاتها باعتبارها أجهزة صديقة للبيئة، ولكن الألومنيوم المُعاد تدويره أو الجلد الصناعي الأسود المُعاد تدويره يتم وصفه بأنه "خامات أكثر استدامة".

زجاجات "بي إي تي" (PET) مُعاد تدويرها

وأوضحت الشركة الصينية أن 90% من مكونات وحدة الإمداد بالطاقة مصنوعة من "مواد ما بعد المستهلك"، بمعنى أنها تحتوي على لدائن بلاستيكية من زجاجات بي إي تي المُعاد تدويرها، وكذلك المعادن من النفايات الإلكترونية أو المواد الأخرى مُعاد تشكيلها.

كما قامت لينوفو بتصنيع عبوات التغليف للحواسيب المحمولة من الخيزران وقصب السكر، الذي يمكن تحويله إلى سماد.

وإلى جانب شركة لينوفو قدمت شركة "أسوس" (Asus)أجهزة حاسوب محمولة جديدة بعبوات تغليف يسهل إعادة تدويرها أو مصنوعة من مواد مُعاد تدويرها، أو يمكن استعمال عبوات التغليف في أغراض أخرى، مثل الإصدار الخاص من جهاز "أسوس زن بوك إكس أوليد" (ZenBook 14X OLED)، والذي يمكن تحويل عبوة تغليفه إلى حامل مناسب للحاسوب المحمول من أجل إجراء الأعمال بشكل أكثر راحة.

ولا يقتصر النهج الأكثر استدامة فيما يتعلق باستعمال المواد والخامات على شركتي لينوفو وأسوس فقط، بل قامت شركة "آبل" (Apple) بالاعتماد على مواد مُعاد تدويرها وخامات أخرى، وتعمل شركة "سامسونغ" (Samsung) أيضا منذ سنوات على تطوير عبوات تغليف يمكن إعادة تدويرها بسهولة أو يمكن إعادة استعمالها بشكل جزئي.

ولم تعد الشركة الكورية الجنوبية ترفق شواحن مع هواتفها الذكية، على غرار ما فعلته شركة آبل، وهو ما يجعل عبوات التغليف أصغر حجما، وبالتالي التوفير في استعمال الخامات.

Surrounded by cheering Apple Store employees, one of the first iPhone buyers leaves the store on Fifth Avenue in New Yorkآبل تعتمد على مواد مُعاد تدويرها وخامات أخرى في تصنيع عبوات تغليف منتجاتها (رويترز)

وأشار لويس فارد -من شركة "آي دي سي" (IDC)- لتحليل السوق إلى صعوبة تقييم مدى انتشار وسرعة الإنتاج الأكثر استدامة في قطاع الأجهزة الإلكترونية، وأضاف قائلا "تغير المناخ يعتبر من المشكلات الخارجية، وهناك عدد قليل من الشركات، التي تفهم التأثيرات الإيجابية طويلة المدى لعمليات الإنتاج الأكثر استدامة".

أهمية الاستدامة للمشترين

وبالنسبة للمشترين فقد أصبحت الاستدامة من الموضوعات الأساسية، ووفقا لما أوضحه تقرير الاستدامة 2021 الصادر عن شركة الاستشارات سيمون كوخر فإن 4 من كل 5 أشخاص تم استطلاع آرائهم يعتقدون أن الاستدامة من الموضوعات المهمة، ويرغبون في العيش بطريقة أكثر استدامة، علاوة على أن الاستدامة تعد من معايير الشراء المهمة لحوالي 50% من المشاركين في الاستبيان، ولكنها ليست المعيار الوحيد.

وأشار الخبراء بشركة "جي إف كيه" (GfK) لأبحاث السوق إلى أن الاستدامة تعتبر من الاتجاهات الرئيسية للمستهلكين في عام 2022؛ حيث يرى 69% من المشاركين في الاستبيان أنه يجب على الشركات أن تتعامل بدرجة أكبر من الوعي البيئي عن طريق الاعتماد على مواد صديقة للبيئة.

وأضاف المحلل لويس فارد أن الإنتاج "الصديق للبيئة" يؤدي إلى زيادة أسعار المنتجات؛ حيث لا تندرج الحواسيب المحمولة الجديدة من لينوفو المصنوعة من ألومنيوم مُعاد تدويره أو أجهزة تلفاز سامسونغ المغلفة بعبوات صديقة للبيئة أو الهواتف الذكية بدون شواحن ضمن فئة الموديلات الرخيصة.

وأشار تقرير سيمون كوخر إلى أن 34% من المشاركين في الاستبيان لديهم استعداد لدفع المزيد من الأموال مقابل النهج المستدام في الإنتاج.

تعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

وسوف تتيح شركة لينوفو تعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من الحاسوب بشكل جزئي لاحقا، فإذا رغب المستخدم في تعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للحاسوب المحمول، فيمكنه القيام بذلك مع موديلات "يوغا" (Yoga) و"ليغيون" (Legion) الجديدة، ويتم احتساب رسوم إضافية على هذه الأجهزة، وعادة ما تذهب هذه الأموال إلى العديد من مشاريع الأمم المتحدة لمكافحة التغير المناخي.

المصدر : الألمانية