الرجل الحديدي يمسك بالمجرمين.. شاهد عرض البدلة النفاثة في اختبار للشرطة البريطانية

تعرفت الشرطة على رجل يحمل مسدسا عند نقطة تفتيش، ففر الرجل عند المواجهة. وفي حين كان أحد الضباط يطارده، قام ضابط آخر بتفعيل بدلته النفاثة وحلّق فوق المنطقة وتجاوزه واحتوى التهديد على الفور. قد يبدو هذا وكأنه مشهد من فيلم مستقبلي، ولكن تم عرض المشهد مؤخرا خلال تقديم بدلات طائرة لفرقة شرطة في المملكة المتحدة.

كان الرجل الذي لعب دور "الضابط الطائر" هو مؤسس شركة "غرافيتي إندستريس" (Gravity Industries) ورئيس اختبار الطيارين، وهي شركة تصنع بدلات نفاثة للطيران البشري. تأسست شركة غرافيتي عام 2017، وهي تصنع بدلات نفاثة تطير بواسطة محركات الدفع النفاثة التي يتم تركيبها على يدي المستخدم.

كما تقدم الشركة -التي تدعي أيضا أنها تمتلك أول بدلة نفاثة حاصلة على براءة اختراع في العالم- برامج تدريب على طيران البدلة النفاثة. ولقد عملت مع أكثر من 50 عميلا في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وشاركت أيضا في عمليات البحث والإنقاذ والتعاون العسكري.

وأجري العرض التوضيحي الأخير في "مختبر علوم وتكنولوجيا الدفاع" (DSTL) في بورتون داون بالقرب من سالزبوري في المملكة المتحدة. وحضره مسؤولون حكوميون وكبار ضباط الشرطة.

بعد العرض، قال رئيس مجلس رؤساء الشرطة الوطنية، مارتن هيويت، إن التكنولوجيا لديها إمكانات وسيكون مهتما بمعرفة كيف يمكن تطبيق التكنولوجيا في أعمال الشرطة لمساعدة ضباطها "للقيام بعملهم بشكل أفضل، وبطريقة تحافظ على سلامتهم وسلامة الناس".

وعلى الرغم من إعجابه بالتكنولوجيا، فإنه وصفها بأنها "صاخبة بعض الشيء". فمع تشغيل 5 توربينات يمكن أن تصل إلى 120 ألف دورة في الدقيقة، لا بد أن يُحدث النظام بعض الضوضاء.

وفي حين أن العرض التوضيحي لا يعرض ذلك، فإن السرعة القصوى للبدلة النفاثة تبلغ 55 ميلا في الساعة (88 كم/ساعة). وتم تسجيل أسرع رحلة لها بسرعة 85 ميلا في الساعة (136 كم/ساعة).

وتزن البدلة أقل من 60 رطلا (27 كجم)، ويمكن لهذه البدلة النفاثة استخدام كل من وقود الطائرات "جيت إيه 1" (Jet A1) والديزل. وسيكون العيب الوحيد هو وقت الطيران المحدود بنحو 5 إلى 10 دقائق.

فهل سيكون هذا كافيا للقبض على المجرمين؟ بالتأكيد نحتاج لاختبار كهذا في المستقبل.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة