في الهند.. "مدرسة الغابة" صديقة للبيئة مع مسار دراجات لا نهائي

تهدف المدرسة إلى تعليم الطلاب تقنيات العناية بالبيئة ومفاهيم تغير المناخ.

تصميم "مدرسة الغابة" يقدم تجربة فريدة تركز على الجانب البيئي (موقع شركة نيودز)
تصميم "مدرسة الغابة" يقدم تجربة فريدة تركز على الجانب البيئي (موقع شركة نيودز)

في الهند وعلى بعد 3 ساعات عن طريق مومباي تقع مدينة بيون المكتظة بالسكان والتي شهدت نموا حضريا كبيرا العقد الماضي. وقد أدى ذلك إلى تدهور جودة الهواء حيث إن مستوى الملوثات الآن يتجاوز إرشادات منظمة الصحة العالمية (WHO).

وتسعى شركة معمارية جديدة تسمى نيودز (Nudes) الآن لفعل شيء حيال ذلك. فقد فازت بمسابقة لبناء مدرسة صديقة للبيئة بالمدينة، وقدمت تصميما لمدرسة عبارة عن حديقة عمودية تنظف وتنقي الهواء من حولها. ويوجد بالجزء العلوي من "مدرسة الغابة" مسار دراجات لا متناه يمكّن الطلاب من ممارسة الرياضة.

يستكشف التصميم العلاقة بين الطبيعة وعلم التدريس بالمستوطنات الحضرية الكثيفة المبنية وفقا لمفاهيم  النمو "Grow" والتعلم "Learn" وإعادة الاستخدام "Reuse" والنبات "Plant" واللعب "Play" بحسب ماذكره موقع شركة "نيودز".

المدرسة توفر بيئة مناسبة لتعليم الأطفال كيفية الإشراف البيئي والسيطرة على تغير المناخ (موقع نيودز)

ويحتوي المشروع على بناءين أسطوانيين تحيط بهما النباتات الخضراء تم ربطهما بواسطة مسار حلقي "لا نهائي" على السطح. ويمثل كل بناء أسطواني مرحلة دراسية مع الأنشطة البرامجية المخطط لها.

ويستكشف المشروع الديناميكيات واللوجستيات الممكنة لمساحة نابضة بالحياة تتمحور حول التفاعل والتعلم بين الطالب وبيئته، ويمكن صيانة الطبقة "الخضراء" من خلال مسار خدمة طرفي يمكن الوصول إليه من كل طابق بواسطة البستانيين.

الجزء العلوي من "مدرسة الغابة" مسار دراجات لا متناهٍ بحيث يمكن للطلاب ممارسة الرياضة (موقع نيودز)

ووفقا لموقع "بلانت فويس" (Planet Voice)، سيحتوي الطابق السفلي للمدرسة على ملاعب تنس ومسبح وسيكون الطلاب مسؤولين عن رعاية بعض النباتات التي ستكون على الأرض وفي الفناء. وسيقوم البستانيون المحترفون بعد ذلك بنقل النباتات إلى مستويات أعلى بمجرد أن تكون قوية بما يكفي للبقاء على قيد الحياة.

ووفقا لموقع "يورونيوز.غرين" (euronews.green) تسعى المدرسة إلى تعليم الأطفال كيفية الإشراف البيئي والسيطرة على تغير المناخ.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يعتبر تطبيق يوتيوب كيدز إصدارا مختلفا عن تطبيق يوتيوب حيث إنه موجه بشكل أساسي للأطفال وقد عانى التطبيق من انتقادات عديدة وحاولت الشركة تحسين ميزاته فهل نجحت في ذلك، وهل التطبيق مناسب فعلا لأطفالك؟

10/7/2021

عطّل فيروس كورونا التعليم في أميركا، وترك الملايين من الآباء -خصوصا الطبقات الفقيرة- يكافحون من أجل التعامل مع رعاية الأطفال، بينما أخذ أصحاب المليارات من رواد التكنولوجيا على عاتقهم ملء هذا الفراغ.

6/7/2020
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة