الكشف عن خطط أمازون السرية في إسرائيل

مشروع نيمبوز يتطلب من الفائزين بالمناقصة -وهما أمازون ويب وغوغل- بناء منشأتين تبعدان عن بعضهما 25 كيلومترا على الأقل، حتى تكون لدى إسرائيل نسخة احتياطية من البيانات في حال وقوع كارثة مثل زلزال أو ضربة صاروخية.

يتطلب المشروع من شركتي غوغل وأمازون بناء منشأتين تبعدان عن بعضهما 25 كيلومترا على الأقل (رويترز)
يتطلب المشروع من شركتي غوغل وأمازون بناء منشأتين تبعدان عن بعضهما 25 كيلومترا على الأقل (رويترز)

بالاعتماد على بعض الطائرات المسيّرة وصور الأقمار الصناعية، جرى الكشف عما تخطط له خدمات أمازون ويب مع إسرائيل بتكاليف تصل إلى مليارات الشيكلات.

ففي تقرير نشرته صحيفة "هآرتس" (Haaretz) الإسرائيلية، قال الكاتب أميتاي زيف إنّ خدمات أمازون ويب -أكبر مزود لخدمة التخزين السحابي في العالم- تخطط لبناء خوادم بيانات في إسرائيل، تصل تكلفتها إلى مليارات الشيكلات.

وكانت أمازون منذ فترة طويلة تخطط لإطلاق نشاطها في إسرائيل، وسمح الفوز بالمناقصة الرسمية لمشروع "نيمبوز" لها بإحراز تقدّم في خططها. وتشترط المناقصة أن تظل خوادم مقدمي الخدمات السحابية في إسرائيل، للتأكد من بقاء البيانات على "الأراضي الإسرائيلية".

بناء منشآت

وذكر الكاتب أنه تم الكشف عن التفاصيل الأولية لخطط خدمات أمازون ويب من خلال التواصل مع لجنة البناء والتخطيط المحلية، بالإضافة إلى تحليل الصور المأخوذة عبر الأقمار الصناعية والطائرات المسيّرة، ومن المتوقع أن تقوم الشركة ببناء 3 خوادم للبيانات من خلال التعاقد مع شركة "كومباس داتا سنترز"، التي تعود 24% من أسهمها إلى مجموعة عزرئيلي.

وأشار الكاتب إلى أنّ شركة "إكسيت" الألمانية ستشارك في هذا المشروع في إطار عقد مناولة، وستأتي معظم معدات البناء في حاويات من الخارج، ومن المتوقع بناء أول خوادم البيانات الثلاثة التابعة لأمازون ويب في منطقة تنوفوت الصناعية في سهل شارون، وقد بلغت أشغال البناء في الموقع مراحل متقدمة، ويمكن من خلاله أخذ فكرة عن بقية المواقع الأخرى.

وبحسب خبير نظم المعلومات الجغرافية هاريل دان، فإن المنشآت التي يتمّ بناؤها الآن من المنتظر أن تغطي 10 آلاف متر مربع، وذلك بناءً على مخطط المدينة الحضري لمجلس ليف هشارون الإقليمي. وعلمت الصحيفة أيضا أن الخوادم ستصل إلى حجم 16 ميغاواط (علما بأنّ حجم مركز البيانات يعتمد عادة على معدل استهلاكه للكهرباء).

فوق الأرض

وتُظهر الصور أن موقع أمازون ليس تحت الأرض، خلافا لمعظم خوادم البيانات في إسرائيل. ووفقا لمجلس ليف هشارون الإقليمي، تمتلك أمازون تصريحا لحفر أساسات الموقع فقط وليس لإتمام المبنى بالكامل. ويشبه موقعا أمازون الآخران في إسرائيل الموقع الذي يجري بناؤه في تنوفوت، وسيقام أحدها في منطقة هارتوف الصناعية بالقرب من بيت شيمش (غير بعيد عن القدس)، والآخر في منطقة شوهام الصناعية على مقربة من مطار بن غوريون بين تل أبيب والقدس.

ووفقا لمتخصصين في هذا المجال، ستكون خدمات أمازون ويب قادرة على إطلاق خدماتها في إسرائيل منتصف عام 2022. ويعتبر نسق سير أشغال البناء سريعًا نسبيا، لأن خدمات أمازون ويب تستخدم مواد مسبقة الصنع يمكن تجميعها بسرعة.

وأورد الكاتب أن مشروع نيمبوز يتطلب من الفائزين بالمناقصة -وهما أمازون ويب وغوغل- بناء منشأتين تبعدان عن بعضهما 25 كيلومترا على الأقل، حتى تكون لدى إسرائيل نسخة احتياطية من البيانات في حال وقوع كارثة مثل زلزال أو ضربة صاروخية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

تعتبر الوحدة “8200” إحدى أقوى أذرع هيئة الاستخبارات الإسرائيلية، ويمتد عملها إلى أنحاء العالم؛ نظرًا لما تملكه من إمكانيات وخبرات تستطيع من خلالها تغذية مختلف المؤسسات الإسرائيلية بالمعلومات اللازمة.

18/5/2021
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة