اليوم هو الموعد النهائي لقبول شروط واتساب الجديدة المثيرة للجدل

الشركة أعطت مهلة أمام المستخدمين حتى 15 مايو/أيار للنقر على "قبول" أو مواجهة حظر الدخول إلى حساباتهم على واتساب (الجزيرة)
الشركة أعطت مهلة أمام المستخدمين حتى 15 مايو/أيار للنقر على "قبول" أو مواجهة حظر الدخول إلى حساباتهم على واتساب (الجزيرة)

يعتبر اليوم 15 مايو/أيار الموعد النهائي للمستخدمين للموافقة على سياسات الخصوصية الجديدة لتطبيق واتساب (WhatsApp) المثيرة للجدل، حيث سيفقد المستخدمون الذين لا يوافقون على الشروط حساباتهم، ولكن هذا لن يحدث بالضرورة على الفور.

كيف تتجنب حظر حسابك؟

الخبر السار هو أن المستخدمين الذين لم يقبلوا سياسات واتساب الجديدة بحلول الموعد النهائي في 15 مايو/أيار الحالي لا يزال لديهم فرصة للحفاظ على عمل حساباتهم.

يؤكد موقع واتساب على الويب "لن يتم حذف حسابات أي شخص أو يفقد ميزات في التطبيق في 15 مايو/أيار بسبب هذا التحديث".

وشددت أيضًا على أنه لن يتم حذف دردشاتك وحسابك بعد 15 مايو/أيار الحالي.

إذا لم تقبل الشروط، فسيظل أمامك أسابيع والكثير من التذكيرات التي تحتاج إلى قبولها قبل أن تفقد الوظائف في حساب واتساب الخاص بك.

بعد هذه النقطة، ستصبح التذكيرات مستمرة ويصعب تجاهلها، عندها ستجد أنه بالكاد يمكنك استخدام التطبيق حتى تقبل التحديث، ويوضح موقع واتساب على الويب أن هذا لن يحدث لجميع المستخدمين في الوقت نفسه.

وأوضح واتساب "بعد بضعة أسابيع من الوظائف المحدودة، لن تتمكن من تلقي المكالمات أو الإشعارات الواردة وسيتوقف واتساب عن إرسال الرسائل والمكالمات إلى هاتفك".

في هذه المرحلة لن يكون لديك خيار سوى النقر فوق قبول على شروط واتساب الجديدة أو مواجهة عدم استخدام حسابك مرة أخرى.

.المحاولة الأولى لواتساب لشرح سياساتها الجديدة أدت إلى قيام الملايين من المستخدمين بتنزيل تطبيقات الدردشة المنافسة (وكالة الأناضول)

ما سياسات واتساب الجديدة؟

أدت المحاولة الأولى لواتساب لشرح سياساتها الجديدة إلى قيام الملايين من المستخدمين بتنزيل تطبيقات الدردشة المنافسة، مع حذف العديد منهم التطبيق تمامًا.

وأعطت الشركة مهلة أمام المستخدمين حتى 15 مايو/أيار الحالي للنقر على "قبول"، أو مواجهة حظر الدخول إلى حساباتهم على واتساب.

وتتعلق السياسات الجديدة بالمراسلة مع الشركات، ولكن لم يتم شرحها بشكل جيد في البداية.

واعترفت واتساب بأن المعلومات التي أعلنتها كانت مربكة للغاية، ولهذا عدلت الموعد النهائي لـ"قبول الشروط" من فبراير/شباط إلى مايو/أيار الحالي.

ولن تتغير خصوصية المحادثات الشخصية، وبدلاً من ذلك يركز تحديث السياسة الجديد على ميزات الأعمال، حيث يقوم حوالي 175 مليون شخص بمراسلة حساب واتساب بزنس (WhatsApp Business) كل يوم، وهذا العدد آخذ في الازدياد، لذا فإن تغيير السياسة سيؤثر على عدد كبير من المستخدمين.

ولكن حتى إذا لم ترسل رسالة إلى حسابات الأعمال، فستظل بحاجة إلى قبول البنود الجديدة.

ويمكنك التأكد من المعلومات من خلال خيار الحصول على "مزيد من المعلومات" من النافذة المنبثقة التي تنقلك مباشرة إلى موقع واتساب على الويب.

المصدر : صن

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة