تتيح للقراصنة اختراق المستخدمين.. ثغرات أمنية خطيرة في حواسيب ديل

الثغرات الأمنية تتيح للقراصنة توسيع حقوقهم كمستخدمين محليين للحواسيب، من أجل السيطرة عليها (رويترز)
الثغرات الأمنية تتيح للقراصنة توسيع حقوقهم كمستخدمين محليين للحواسيب، من أجل السيطرة عليها (رويترز)

أعلنت شركة "سينتنيل ون" (Sentinel One) -المتخصصة في أمن تكنولوجيا المعلومات- عن اكتشاف 5 ثغرات أمنية خطيرة في برنامج التشغيل الخاص بتحديث البرامج الثابتة (الفيرموير) بالعديد من الحواسيب المكتبية والمحمولة والحواسيب اللوحية التي من إنتاج شركة "ديل" (Dell).

وأوضحت شركة أمان تكنولوجيا المعلومات أن هذه الثغرات الأمنية تتيح للقراصنة توسيع حقوقهم كمستخدمين محليين للحواسيب، وذلك من أجل السيطرة عليها، ولا يوجد دليل حتى الآن على قيام القراصنة باستغلال هذه الثغرات الأمنية.

ولكن لا ينبغي للمستخدم الانتظار حتى يتم اختراق حاسوبه، بل يجب عليه التصرف وفق الإجراءات التالية:

نظرا لوجود هذه الثغرات الأمنية في مئات الموديلات منذ 2009 وحتى الآن، فإنه يمكن لأصحاب حواسيب ديل البحث عن أجهزتهم في قائمتين من إعداد شركة ديل على موقع الويب الخاص بالشركة، ومن خلال الضغط على زري (Ctrl+F) فإنه يمكن البحث عن اسم الموديل ورقمه، وفي حالة عثور المستخدم على الموديل الخاص به، فعندئذ يجب تنزيل الأداة التي توفرها الشركة الأميركية وتثبيتها على الجهاز، والتي تقوم بإزالة برنامج التشغيل غير الآمن.

وبخلاف ذلك، يمكن لأصحاب حواسيب ديل إزالة برنامج التشغيل عن طريق برنامج مساعدة الدعم من ديل.

وأوضحت الشركة الأميركية أن معالج التحديث هذا لن يكون متوفرا قريبا، كما أنها نصحت بتثبيت معالج التحديث واستعماله في جميع الأحوال، حتى بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بإزالة برنامج التشغيل غير الآمن بواسطة الأداة المذكورة سابقا؛ لأن المستخدم سيحصل عن طريق هذا البرنامج على برنامج تشغيل جديد وآمن لتحديث برامج الفيرموير دون التعرض لخطر تثبيت برامج تشغيل غير آمنة مرة أخرى.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة