شاهد: روبوت يستخدم "حواسه" للبحث عن الأشياء المخفية

يمكن استخدام هذه التقنية يوما ما للعثور على المنتجات المتناثرة في المخازن الكبرى

يتدرب روبوت في معهد ماساتشوستس على التقاط الأغراض المخفية وذلك باستخدام موجات الراديو ولهذا أطلق عليه اسم آر إف غراسب (RF-Grasp).

وقال الأستاذ المساعد في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا فاضل أديب "إننا نحاول أن نعطي الروبوتات مزايا البشر"، حيث يستمر عالم الروبوتات في النمو.

وفي محاولة لدفع التكنولوجيا خطوة إلى الأمام، طور أديب وفريقه روبوتا قادرا على استخدام حواسه للعثور على الأشياء المخفية. وتمكن آر إف غراسب، كما يطلق عليه، من القيام بذلك باستخدام موجات الراديو القادرة على المرور عبر الجدران.

ويساعد الجمع بين هذا التردد اللاسلكي ورؤية الحاسوب التقليدية روبوت آر إف غراسب في العثور على الأشياء المخفية عن الأنظار والتقاطها.

ويقول الفريق إن اختراعه يمكن أن يحدث يومًا ما ثورة في عالم التجارة الإلكترونية، حيث يمكن أن تساعد الروبوتات في المستودعات في العثور على الحزم والأشياء التي لا يمكن ملاحظتها بسهولة والتقاطها.

ويخطط الفريق لمشاركة اختراعه في مايو/أيار في مؤتمر آي إي إي إي (IEEE) الدولي حول الروبوتات والأتمتة.

ولكن كيف يستخدم الروبوت موجات الراديو للعثور على الأشياء؟

يستخدم تحديد التردد اللاسلكي منذ سنوات في عدة مجالات، من تحديد مكان الحيوانات الأليفة التي لديها شريحة مزروعة إلى العثور على كتاب في أعماق مكتبة ضخمة، ويستخدم النظام مزيجًا من قارئ للرموز وعلامة أو رمز يوضع على الهدف.

وقال ألبرتو رودريغيز، أستاذ مشارك في قسم الهندسة الميكانيكية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، "إن آر إف هو أسلوب استشعار مختلف عن الرؤية" وأضاف "سيكون من الخطأ عدم استكشاف ما يمكن أن تفعله الترددات اللاسلكية".

تستخدم في حالة آر إف غراسب، كلاً من الكاميرا وقارئ الترددات الراديوية لتحديد موقع الشيء ثم الاستيلاء عليه. ويستخدم ذراع آلية مع يد متصلة به للامساك بالأشياء، وتوجد كاميرا فوق "معصم" الروبوت، أما قارئ الترددات اللاسلكية فهو جهاز منفصل يرسل معلومات التتبع إلى خوارزمية الروبوت.

بفضل هذين النظامين المتكاملين، فإن آر إف غراسب قادر على تحديد وفهم الأشياء المخفية من تلقاء نفسه.

الفريق واثق من أن الروبوت الجديد سيحقق أداءً جيدًا في مجال التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى مساعدة الأشخاص في منازلهم في العثور على الأشياء المخفية وجمعها.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

التقدم الحاصل في التفاعل بين الإنسان والروبوت مثل تحسين قدرات الروبوتات على الإحساس واللمس، سيحدد ما إذا كانت روبوتات الغد ستساعد المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية في مواجهة الأوبئة والأمراض.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة