بواسطة تطبيق جديد.. سامسونغ تمكن مالكي هواتفها القديمة من الاستفادة منها مجددا

برنامج "سامسونغ آبسايكلنغ آت هوم" يعد تطورا كبيرا لمبادرة سامسونغ غالاكسي آبسايكلنغ من عام 2017

BERLIN, GERMANY - SEPTEMBER 05: Visitors have a look at the new Samsung Galaxy Fold smartphone at the 2019 IFA home electronics and appliances trade fair on September 05, 2019 in Berlin, Germany. The 2019 IFA fair will be open to the public from September 6-11. (Photo by Sean Gallup/Getty Images)
مالكو هواتف غلاكسي القديمة سيتمكنون من إعادة استخدامها وتحويلها إلى جهاز منزلي ذكي (غيتي)

أصدرت شركة سامسونغ (Samsung) الكورية أخيرا الإصدار التجريبي العام لبرنامج "سامسونغ آبسايكلنغ آت هوم" (Samsung Upcycling at Home) في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكوريا الجنوبية.

ويمكن للمستخدمين في هذه الدول والذين يمتلكون هواتف غلاكسي (Galaxy) قديمة، إعادة تشغيلها وتحويلها إلى جهاز منزلي ذكي، إذ كل ما عليهم فعله هو تثبيت تحديث البرنامج.

وقالت شركة سامسونغ، إن الإصدار التجريبي العام من برنامج "سامسونغ آبسايكلنغ آت هوم"، الذي تم الإعلان عنه في يناير/كانون الثاني في معرض المنتجات الاستهلاكية "سي إي إس 2021" (CES 2021)، تم إطلاقه يوم الأربعاء في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكوريا الجنوبية.

ومن خلال تحديث البرنامج على تطبيق "سمارت ثنغز" (SmartThings) من سامسونغ، يمكنك الاستفادة من الميزات الجديدة في هواتف غلاكسي القديمة التي تتيح لها العمل كأجهزة منزلية ذكية، بما في ذلك أجهزة مراقبة الأطفال أو مستشعرات الضوء.

ويمكن الآن لهواتف غلاكسي القديمة -باستخدام مستشعرات معاد توجيهها وذكاء اصطناعي محسّن- اكتشاف الأصوات مثل بكاء طفلك مثلا، وسيرسلون بعد ذلك تنبيهًا مباشرةً إلى هاتفك الحالي، حتى تتمكن من مراقبة أصوات طفلك الصغير.

وذكرت الشركة أن هذه الميزة يمكن أن تنطبق أيضا على الحيوانات الأليفة في المنزل أو حتى لمراقبة أصوات داخل الغرف.

وتقول سامسونغ إنه يمكن أيضًا استخدام هاتف غلاكسي قديم كمستشعر للضوء لقياس مستوى سطوع الغرفة، وعليه يمكن تشغيل الأضواء تلقائيا إذا أصبحت الغرفة أغمق من المعيار المحدد مسبقا.

ولم تقدم الشركة بعد تفاصيل حول طرازات غلاكسي التي ستحصل على هذه الوظيفة.

يعد برنامج "سامسونغ آبسايكلنغ آت هوم" تطورًا كبيرًا لمبادرة "سامسونغ غلاكسي آبسايكلنغ" (Samsung Galaxy Upcycling) من عام 2017 ، وهو جزء من جهد للحد من النفايات الإلكترونية من خلال إعادة استخدام هواتف غلاكسي القديمة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة