بسبب الاحتكار.. سبوتفاي وتيندر تعترفان أمام الكونغرس بخوفهما من غوغل وآبل

العديد من المديرين التنفيذيين اتهموا آبل وغوغل بتهديد أعمالهم (رويترز)
العديد من المديرين التنفيذيين اتهموا آبل وغوغل بتهديد أعمالهم (رويترز)

يخشى بعض صانعي التطبيقات الذين يعتمدون في عملهم على توزيع الأجهزة المحمولة من آبل (Apple) وغوغل (Google)، من القوة التي يتمتع بها عمالقة التكنولوجيا، وفقًا لشهادة أمام الكونغرس أمس الأربعاء.

وقال جاريد ساين كبير المسؤولين القانونيين في مجموعة "ماتش غروب" (Match Group)  للسناتورة الديمقراطية إيمي كلوبوشار رئيسة اللجنة القضائية الفرعية لمكافحة الاحتكار في مجلس الشيوخ، في جلسة استماع أمام الكونغرس "نحن جميعًا خائفون".

وجمعت الجلسة ممثلين من آبل وغوغل وعدد من منتقديهما، بما في ذلك ماتش غروب -التي تمتلك تطبيق المواعدة "تيندر" (Tinder)- وشركة "تايل" (Tile)، التي تصنع أجهزة تساعد المستخدمين في العثور على الأشياء المفقودة وتواجه حاليا منافسة من تقنية "آبل إيرتاغ" (Apple AirTag) الجديدة.

تأتي جلسة الاستماع في الوقت الذي يعمل فيه المشرعون من الحزبين الجمهوري والديمقراطي على تحديثات لقوانين مكافحة الاحتكار، التي قد تقلص القوة التي يتمتع بها عدد قليل من عمالقة التكنولوجيا على العديد من الأسواق الرقمية.

ومن هذه القوة هيمنة آبل وغوغل على إدارة منصتي التوزيع الرئيسيتين للتطبيقات "متجري آبل وغوغل" مع إعطاء الأفضلية لمنتجاتهما.

وخلال جلسة الاستماع، أعرب صانعو التطبيق عن خوفهم من مدى سهولة قيام أي من الشركتين بتقويض أعمالهم من خلال إجراء تغييرات صغيرة على قواعد متجر التطبيقات الخاصة بهم. كما اشتكوا من الرسوم المرتفعة لعمليات الشراء داخل المتجر، والتطبيق غير الواضح للمعايير.

تهديدات

واتهم العديد من المديرين التنفيذيين آبل وغوغل بتهديد أعمالهم. وقال ساين إن غوغل اتصلت بماتش غروب ليلة الثلاثاء لسؤاله عن سبب اختلاف شهادته عن تعليقات الشركة في آخر مكالمة لمناقشة الأرباح.

واشتكت ماتش غروب من أن غوغل قدمت "ادعاءات كاذبة بشأن منصتها التي تدعي أنها مفتوحة"، واشتكت من "قوتها الاحتكارية".

ماتش غروب اشتكت من أن غوغل قدمت ادعاءات كاذبة بشأن منصتها التي تدعي أنها مفتوحة (رويترز)

وقال ويلسون وايت كبير مديري السياسة العامة والعلاقات الحكومية في غوغل، إن موظفا عاملا في فريق تطوير الأعمال في غوغل تواصل مع ماتش غروب لطرح "سؤال صادق".

بدوره، قال هوراشيو جوتيريز، كبير المسؤولين القانونيين في شركة "سبوتفاي" (Spotify) للموسيقى، إنه يذكر "4 أمثلة واضحة على الأقل للتهديدات بالانتقام" من قبل آبل بعد أن قررت سبوتافي التحدث علنًا عن سلوك آبل المناهض للمنافسة وأتعاب الشركة العالية المقتطعة من الشركة على منتجاتها الرقمية التي تبيعها من خلال متجر آبل.

وأضاف أن ذلك يشمل تهديدات بإزالة تطبيق سبوتفاي، أو رفض الترويج له، أو الانتظار لأشهر حتى تتم الموافقة على تحديثات بسيطة للتطبيق.

الرسوم والمنتجات المنافسة

كما اشتكى العديد من صانعي التطبيقات من الرسوم التي يفرضها العملاقان على عمليات شراء منتجات رقمية داخل تطبيقاتهم.

واشتكى جوتيريز مما أسماه "طلب منع النشر" الذي تقدمت به آبل لمنع سبوتفاي من التواصل مع مستخدميها بشأن كيفية الترقية إلى نسختها المدفوعة.

آبل منعت تايل من تكنولوجيا النطاق العريض من أجل إطلاق منتجها المنافس إيرتاغز (مواقع التواصل)

في الوقت نفسه، تدير آبل خدمة منافسة "آبل ميوزيك" (Apple Music)، التي ليس عليها مثل هذه القيود. وقال جوتيريز إن هذا يعطي نسخة آبل ميزة.

وأخبر ممثلون من آبل وغوغل المشرعين أن الرسوم المفروضة على المطورين تهدف إلى تغطية التكاليف التي يتم دفعها لتوزيع التطبيقات وتأمينها بشكل مناسب.

وبالإضافة إلى الشكاوى المتعلقة بالرسوم، كان المطورون قلقين من أن منتجاتهم المنافسة لبعض منتجات آبل حفزتها على اتخاذ قرارات غير عادلة تجاههم.

على سبيل المثال، قالت كرستين دارو المستشارة العامة لشركة تايل إن الشركة طلبت من آبل الإذن باستخدام تقنية النطاق العريض على أجهزة آيفون (iPhone) لجعل تقنية تتبع الأشياء الخاصة بها أكثر دقة مما يمكن أن تحصل عليه باستخدام تقنية البلوتوث فقط. وقالت إن آبل رفضت الطلب، ثم احتفظت بالتكنولوجيا من أجل إطلاق منتجها المنافس "إيرتاغز" (AirTags)، الذي أعلنت عنه يوم الثلاثاء.

معايير غير واضحة

واشتكى صانعو التطبيقات أيضًا من أن تطبيق آبل لقواعد متجر التطبيقات الخاص بها قد يبدو تعسفيًا ويؤخر إطلاق الميزات الرئيسية. حيث قال ساين إن شركة آبل قد تخبر المطورين بالقاعدة التي انتهكوها، ولكن ليس بالضبط كيف أو ماذا يفعلون لإصلاحها.

وقال إن تطبيق "تيندر" (Tinder) للمواعدة حاول تقديم نسخة من التطبيق مع ميزة تهدف إلى حماية المستخدمين من خلال إخطارهم عندما يكونون في بلد قد يتعرضون فيه لخطر عند الكشف عن حياتهم الجنسية أو هويتهم الجنسية.

وقال إن الأمر استغرق شهرين ومحادثة بين كبار المسؤولين التنفيذيين في ماتش غروب وآبل لحل المشكلة.

وأكد صانعو التطبيقات على اعتمادهم على متاجر التطبيقات بسبب وصولها السريع إلى المستهلكين. لكنهم ذكروا أن العلاقة ليست تكافلية كما تصفها آبل وغوغل.

وقال جوتيريز "لم ننجح بسبب ما قدمته شركة آبل لنا، لقد نجحنا على الرغم من تدخل شركة آبل.. وكنا سنكون أكثر نجاحًا لولا سلوكهم المضاد للمنافسة".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة