بعد أن طالت معظم المنصات.. هل حان الدور على كلوب هاوس ليعاني من ظاهرة التسريبات؟

بعد أيام من نشر بيانات أكثر من مليار حساب فيسبوك ولينكدإن بشكل جماعي وطرحها للبيع عبر الإنترنت، يبدو الآن أن الدور جاء على كلوب هاوس.

كلوب هاوس حقق نتائج مذهلة في عامه الأول، رغم كونه يعمل بنظام الدعوة فقط ومتاح لأجهزة آي أو إس فقط، حيث شهد أكثر من 10 ملايين عملية تنزيل (مواقع التواصل الاجتماعي)
كلوب هاوس حقق نتائج مذهلة في عامه الأول، رغم كونه يعمل بنظام الدعوة فقط ومتاح لأجهزة آي أو إس فقط، حيث شهد أكثر من 10 ملايين عملية تنزيل (مواقع التواصل الاجتماعي)

أعلن الرئيس التنفيذي لتطبيق كلوب هاوس (Clubhouse)، بول دافيسون أن التقرير الذي يدعي تسريب بيانات المستخدم الشخصية "كاذب".

وكان تقرير لموقع سايبر نيوز (Cyber ​​News) قد أبلغ عن نشر قاعدة بيانات بها معرّفات المستخدمين والأسماء وأسماء المستخدمين، ومعرفات تويتر(Twitter) وإنستغرام (Instagram) وعدد المتابعين في منتدى للقراصنة عبر الإنترنت.

ووفقًا للموقع، لا يبدو أن معلومات المستخدم الحساسة، مثل أرقام بطاقات الائتمان، كانت من بين المعلومات المسربة المتضمنة 1.3 مليون سجل مستخدم.

وقد وجه سؤال لرئيس كلوب هاوس عن مدى صحة المعلومات التي ذكرت أن معلومات مستخدمي التطبيق كانت من ضمن هذا التسريب، ورد قائلا "هذا مضلل وخطأ، ولم يتم اختراق كلوب هاوس، والبيانات المشار إليها هي المعلومات العامة للحساب ضمن تطبيقنا، التي يمكن لأي شخص الوصول إليها عبر التطبيق أو واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بنا".

وتثير هذه الردود بعض الأسئلة حول موقف الخصوصية للشركة الذي يسمح لأي شخص بجمع المعلومات العامة للحسابات على نطاق واسع.

وفي الأسبوع الماضي، ذكر سايبر نيوز أن البيانات الشخصية لما يصل إلى 500 مليون مستخدم لينكدإن (Linkedin) قد جرى جمعها ونشرها عبر الإنترنت.

وقالت الشركة المملوكة لشركة مايكروسوفت (Microsoft) "إنه لم يتم تضمين أي بيانات حساب عضو خاص من لينكدإن في التسريب".

وجاءت هذه الأخبار بعد يومين فقط من اكتشاف أن البيانات الشخصية لنحو 533 مليون مستخدم فيسبوك (Facebook) قد جرى تسريبها عبر الإنترنت مجانًا.

وبحسب ما ورد، تضمن تسريب فيسبوك أرقام هواتف المستخدمين وتواريخ ميلادهم والمواقع الجغرافية وعناوين البريد الإلكتروني والأسماء الكاملة.

وحقق كلوب هاوس نتائج مذهلة في عامه الأول، رغم كونه يعمل بنظام الدعوة فقط ومتاح لأجهزة آي أو إس (iOS) فقط، حيث شهد أكثر من 10 ملايين عملية تنزيل.

وأطلقت تويتر ولينكدإن منصات صوتية اجتماعية منافسة، ويقال إن فيسبوك لديها واحدة قيد التطوير أيضًا.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أثار الحديث عن وجود ضعف في منظومة تطبيق “كلوب هاوس” للمحادثات الصوتية ذعر المستخدمين الذين وجدوا فيه متنفسا عن بقية وسائل التواصل الأخرى، ولهذا أخذنا رأي خبير في مجال أمن المعلومات بشأن هذا الموضوع.

2/3/2021
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة