إنسان رقمي يساعد جمهور المونديال.. برامج الذكاء الاصطناعي تسيطر على فعاليات ميليبول قطر

المسؤول عن جهاز تقنية الكشف عن بعد يشرح لشرطي قطري طريقة استخدامه (الجزيرة)
المسؤول عن جهاز تقنية الكشف عن بعد يشرح لشرطي قطري طريقة استخدامه (الجزيرة)

سيطرت برامج ومخترعات الذكاء الاصطناعي على فعاليات النسخة رقم 13 من المعرض الدولي للأمن الداخلي والدفاع المدني "ميليبول قطر 2021" وكان من أهمها الإنسان الرقمي الذي يساعد الجمهور في الوصول إلى أية معلومات خلال بطولة كأس العالم "مونديال قطر 2022".

فبمجرد فتح البرنامج تظهر آريا، وهي الشخصية المخصصة لمساعدة جمهور المونديال ولديها إجابات عن كافة الاستفسارات، كما أنها تتفاعل مع لغة الشخص الذي قام باستخدامها، وفور توجيه السؤال ترى الابتسامة تعلو وجه آريا قبل أن تبدأ في تلبية طلب السائل.

آريا ليست الوحيدة من منتجات شركة السلام القطرية التي تشارك بالمعرض بل هناك شخصيات أخرى كل منها مخصصة في الهدف الذي صممت من أجله، فهناك من تساعد المرضى في المراكز الصحية وأخرى تساعد المسافرين بالمطار في الوصول إلى كافة الاحتياجات.

ويجيب الإنسان الرقمي عن الأسئلة المطلوبة بعد ربطه مع برامج متعددة، كما يتم استرجاع بيانات العميل ويلبي كافة طلباته ويعطي توجيهات للمسافر أو الشخص الذي يرغب في الوصول إلى ملعب معين أو فندق، أو الطرق السهلة للوصول إلى ذلك.

الجهاز مصمم لخدمة كافة جماهير كأس العالم 2022 (الجزيرة)

مميزات

ويرى محمد منصوري المسؤول في شركة السلام تكنولوجي القطرية -في حديث للجزيرة نت- أن الشخص الزائر يفضل التعامل مع الإنسان الرقمي عن أن يسأل أي شخص في الشارع، وذلك لعدة اسباب أهمها أنه يعلم أن الإنسان الرقمي محمل بالمعلومات الصحيحة، كما أنه لن يشعر بالخجل من الحديث عبر هذا البرنامج باعتباره آلة وهو يعلم أنها مصممو بحيث تلبي وتجيب عن كافة متطلباته، فضلا عن سهولة الوصول إلى الإنسان الرقمي عبر كافة الهواتف الذكية.

وليس بعيدا على الإنسان الرقمي، تجد جهازا للكشف بتقنية الرادار عن التهديدات الخطرة عن بعد مثل الأحزمة الناسفة أو الأسلحة النارية وتحديد الشخص الذي يحمل الأشياء الممنوعة عن طريق الليزر لمساعدة الشرطي على السيطرة على هذا الخطر.

أهمية هذا الجهاز أنه يعمل على بعد 30 مترا ويستطيع التحقق من كافة الأشخاص الذين يحملون الممنوعات والأسلحة على بعد مما يمكن قوات الأمن من الانتباه للشخص قبل أن يقترب أكثر من موقع التفتيش.

تقنية لتحديد حاملي الأشياء الممنوعة على بعد 30 مترا (الجزيرة)

المحقق الذكي

أما اختراع المحقق الذكي الذي تم تطويره من قبل قوة الأمن الداخلي "لخويا " فهو جهاز ونظام للكشف عن العلامات الحيوية لبؤبؤ العين ودرجة حرارة الجسم ودمجها في خوارزمية للاستخدامات الأمنية.

ويستخدم هذا الاختراع في الكشف عن الانتحاريين وتأمين الفعاليات الرياضية الكبيرة، واكتشاف المواد الخطيرة المخبأة وتأمين منافذ الدولة ونقاط التفتيش المختلفة.

يعمل هذا الجهاز عن طريق وقوف الشخص أمامه ومن ثم يقوم بعملية المسح عن بعد لعين الشخص وحرارته، وبعدها يحدد ما إذا كان الشخص متوترا أو متعاطيا للمخدرات أو يحمل مرضا وبائيا.

وكانت فعاليات "ميليبول قطر" انطلقت في 15 مارس/آذار الجاري واستمرت 3 أيام وسط مشاركة مجموعة واسعة من العارضين المحليين والدوليين، يمثلون 71 شركة عالمية من 17 دولة، و72 شركة من دولة قطر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة