يتحدى عمالقة التكنولوجيا.. ترامب يطلق منصة جديدة للتواصل الاجتماعي

يعتزم تطبيق تروث سوشيال أن يجري إطلاقا تجريبيا لضيوف تتم دعوتهم في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، يتبعه طرح على الصعيد الوطني في الربع الأول من عام 2022.

ترامب: نعيش في عالم أصبح فيه لطالبان حضور هائل على تويتر، بينما يجري إسكات رئيسكم الأميركي المفضل. هذا غير مقبول (رويترز)

يطلق الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب تطبيقه الخاص للتواصل الاجتماعي باسم "تروث سوشيال" (Truth social) الذي قال إنه سيتحدى شركات التكنولوجيا الكبرى مثل تويتر وفيسبوك التي منعته من التفاعل عبر منصاتها.

ووفقا لما جاء في بيان صحفي وزعته مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا المملوكة له وشركة ديجيتال وورلد أكويزشن Digital World Acquisition، وهي شركة استحواذات خاصة، فإن التطبيق الجديد ستنشئه شركة جديدة تشكلت بموجب الاندماج بين الشركتين.

وقال ترامب في بيان مكتوب "نعيش في عالم أصبح فيه لطالبان حضور هائل على تويتر، بينما يجري إسكات رئيسكم الأميركي المفضل. هذا غير مقبول".

ومضى يقول "أنا متحمس لإرسال أولى الحقائق التي أكتبها من خلال منصة تروث سوشيال قريبا. إن مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا تشكلت من أجل إعطاء صوت للجميع. إنني متحمس لأن أبدأ قريبا مشاركتكم أفكاري على منصة تروث سوشيال والرد على شركات التكنولوجيا الكبرى".

وأكد ممثل لترامب -أحجم عن ذكر اسمه- لرويترز محتوى البيان الصحفي لمجموعة ترامب. كما نشرت ليز هارينغتون المتحدثة باسم ترامب نسخة من البيان على حسابها على تويتر.

وحسبما جاء في البيان، فإن مجموعة ترامب وشركة ديجيتال وورلد ستندمجان في شركة تُطرح للتداول العام إذا وافقت الجهات التنظيمية والمساهمون.

ويعتزم تطبيق تروث سوشيال أن يجري إطلاقا تجريبيا لضيوف تتم دعوتهم في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، يتبعه طرح على الصعيد الوطني في الربع الأول من عام 2022.

ولدى الشركة الجديدة أيضا خطط لطرح خدمة اشتراكات فيديو حسب الطلب تعرض برامج ترفيهية وأخبارا ومدونات صوتية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

The TikTok logo is seen on a screen over Times Square in New York City, U.S., March 6, 2020. REUTERS/Andrew Kelly

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يؤيد من حيث المبدأ صفقة من شأنها أن تسمح لتيك توك بمواصلة العمل في البلاد، حتى لو بدا أنها تتعارض مع أمره السابق بسحب ملكية تطبيق الفيديو من شركة “بايت دانس”.

Published On 20/9/2020
Facebook, Google and Twitter logos are seen in this combination photo from Reuters files. REUTERS/File Photos

اقترحت وزارة العدل أمس الأربعاء تشريعا لإصلاح جزئية المسؤولية القانونية الرئيسية لصناعة التكنولوجيا المعروفة باسم القسم 230. والتي تحمي المنصات عبر الإنترنت من المسؤولية عن منشورات مستخدميها.

Published On 24/9/2020
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة