استخدمت فيها الذكاء الاصطناعي.. بالفيديو: مرسيدس تعرض شاشة سياراتها المنافسة لتسلا

أطلقت شركة السيارات الألمانية الشهيرة مرسيدس (Mercedes) لأول مرة ميزة جديدة مثيرة للإعجاب لسيارة السيدان الكهربائية الفاخرة، وهي عبارة عن شاشة كبيرة منحنية تمتد تقريبا بعرض السيارة بالكامل، بدلا من لوحة القيادة التقليدية التي اعتدناها، وفقا لفيديو جديد من قناة الشركة على اليوتيوب.

وتسمى الشاشة الجديدة "إم بوكس هايبرسكرين" (MBUX Hyperscreen)، وهي متاحة في سيارة مرسيدس "إي كيو إس" (EQS) سيدان.

وقال أولا كالينس الرئيس التنفيذي لـ"دايملر إيه جي" (Daimler AG)، الشركة الأم لمرسيدس، في مقطع فيديو مسجل يوم الخميس الماضي، إن الشاشة الجديدة الممتدة على عرض السيارة "تظهر فقط ما هو مطلوب: لا داعي لتمرير أصابعك، ولا التصفح".

وتستخدم الشاشة الذكاء الاصطناعي (AI) للتعود على وظائف السائق الأكثر استخداما، فعلى سبيل المثال، إذا قام السائق بتنشيط وظيفة التدليك الساخن في فصل الشتاء، فإن نظام الذكاء الاصطناعي لتجربة المستخدم سيقترح تلقائيا وظيفة الراحة في ظروف الطقس البارد.

وتحدد ميزة التعرف على الوجه الراكبين ذوي الأقنعة بدقة كبيرة نسبيا، وإذا تكرر اتصال السائق بشخص واحد عبر هاتف السيارة في وقت معين، فسيقترح النظام مكالمته في الوقت الطبيعي.

فضلا عن أن الشاشة تسمح لراكب المقعد الأمامي بمشاهدة التلفاز مع حجب العرض عن السائق، لإبقائه مركزا على الطريق.

وقال كالينس إن السيارة الجديدة ستظهر جهود الشركة لرقمنة منتجاتها وكهربتها، وتعد "إي كيو إس" من النظير الكهربائي لفئة "إس" (S) التي تعمل بالوقود من مرسيدس، وهي واحدة من 4 أنماط تعمل بالبطاريات "إي في" (EV) تُطرح لأول مرة هذا العام، إذ يسارع كبار مصنعي السيارات الألمان إلى سد الفجوة في تنافسهم الجماعي مع تسلا (Tesla).

وتعد تسلا المنافس المثالي لمرسيدس ولديها بالتأكيد سمعة جيدة في هذا المجال. فقبل يومين، قفز سعر سهم تسلا بنسبة 4.8%، مما رفع الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك إلى صدارة قائمة الأغنى في العالم، بثروة بلغت 188.5 مليار دولار.

وفي حين أن نجاح إيلون المالي هو شهادة على نجاح الدور الرائد لشركة تسلا في صناعة السيارات الكهربائية، فإن انتقال الشركة إلى أوستن تكساس جنبا إلى جنب مع مركزها في شنغهاي ومركز "غيغا برلين" (Giga Berlin) قد حدد بالتأكيد أهدافا عالية للمنافسة لدى شركات صناعة السيارات الأوروبية مثل مرسيدس.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

BERLIN, GERMANY - JANUARY 30: Cars stream along Leipziger Strasse in the city center on January 30, 2018 in Berlin, Germany. A scandal has broken over a lobbying firm called the EUTG, which is funded by German automakers Volkswagen, Daimler and BMW and commissioned laboratory tests on the effects of diesel fumes on live primates and humans. Revelation of the tests has provoked sharp criticism by the European Union and the German government. One Volkswagen high-level member has been suspended. The scandal comes just as the wake of the diesel emissions scandal, in which Volkswagen and other manufacturers were caught and fined over using engine software to cheat on emissions testing, seemed to be ebbing. (Photo by Sean Gallup/Getty Images)

تمثل تقنية الاتصالات “كار تو كار” مستقبل عالم السيارات، حيث تعمل هذه التقنية المتطورة على تعزيز جوانب السلامة والأمان وزيادة السيولة المرورية والحد من الحوادث، وذلك من خلال تبادل السيارات للمعلومات.

Published On 6/7/2020

يغزو الهاتف الذكي عالم السيارات في الوقت الحاضر، ويمكن لقائد السيارة حاليا تخطيط مسار الرحلة بواسطة الهاتف الذكي أثناء تناوله طعام الإفطار، ثم يرسله بعد ذلك إلى نظام الملاحة بالسيارة بنقرة زر.

Published On 29/8/2020
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة