بعضها يمكنها تتبعك.. تطبيقات اختبار سرعة الإنترنت تهدد خصوصية بياناتك

Sameer Samat, vice president of product management, Android and Google Play, speaks on stage during the annual Google I/O developers conference in San Jose, California, U.S., May 17, 2017. REUTERS/Stephen Lam
الموقع الألماتي اختبر 14 تطبيقا من تطبيقات اختبار سرعة الإنترنت المخصصة للأجهزة الجوالة المزودة بنظام غوغل أندرويد (رويترز)

قالت بوابة التقنيات "موبيل زيشر.دي" الألمانية إن برامج اختبار السرعة (Speed Checker) تتيح للمستخدم إمكانية التحقق من سرعة الإنترنت في الشبكة المنزلية، وتعمل هذه البرامج كتطبيقات بصورة أفضل على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، ويمكن تنزيل مثل هذه التطبيقات مجانا من متجر التطبيقات "غوغل بلاي" (Google Play).

وأوضحت البوابة أن طريقة عمل هذه التطبيقات تتمثل في أن يتصل الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي بسيرفر القياس؛ فتُرسل كمية معينة من البيانات إلى السيرفر، ثم تُعاد هذه البيانات مرة أخرى، وعندئذ تُقاس المدة التي تستغرقها عملية نقل البيانات، ومن ثمّ يتم احتساب معدل التنزيل والتحميل.

وأضافت البوابة أن المستخدم قد يتعرض لخطورة في ما يتعلق بالخصوصية إذا اعتمد على التقييمات الجيدة فقط من المستخدمين الآخرين، وذلك بعد ما اختبرت البوابة 14 تطبيقا من تطبيقات اختبار سرعة الإنترنت المخصصة للأجهزة الجوالة المزودة بنظام غوغل أندرويد.

وتوصلت نتائج الاختبار إلى أنه رغم المراجعات والتعليقات الجيدة التي تتمتع بها هذه التطبيقات في نظر المستخدمين الآخرين، فإنها تنطوي على كثير من العيوب في ما يتعلق بالأمان والخصوصية وحماية البيانات.

وأشارت البوابة إلى أن هناك إشكالية في 12 تطبيقا من التطبيقات التي خضعت للاختبار؛ إذ جمعت هذه التطبيقات بيانات غير ضرورية للقيام بوظائفها وحوّلتها إلى جهات أخرى؛ فمثلا قامت 6 تطبيقات بتسجيل رقم تعريف الشبكة اللاسلكية (WLAN) التي يتصل بها الجهاز المستخدم.

بيانات مجموعة معرفات الخدمات الرئيسة (BSSID)

وأشار الخبراء الألمان إلى أن التطبيقات التي تجمع بيانات مجموعة معرفات الخدمات الرئيسة (BSSID) تعدّ شديدة الخطورة؛ لأنها تتيح لمقدمي الخدمات تحديد موقع المستخدم دون إذن منه مع إمكانية إنشاء قواعد بيانات لهذا الغرض.

وبعض التطبيقات قامت بتسجيل رقم التعريف (IMSI)، وهو عبارة عن مجموعة من الأرقام تخص بطاقة الهاتف (SIM) المدرجة في الجهاز الجوال، ويمكن استعمال هذه الأرقام لتحديد موقع الأجهزة، كما يمكن للشركات المقدمة لخدمات الاتصالات الهاتفية الجوالة تخصيص الرقم للأشخاص.

وهناك تطبيق آخر قام بجمع رقم الهوية الدولية لمشترك الجوال المعروف اختصارا (IMEI)؛ إذ يشتمل أي جهاز جوال يباع في جميع أنحاء العالم على هذا الرقم المكون من 15 رقما، ويصنف خبراء التقنيات عادة هذين الرقمين (IMEI) و(IMSI) على أنهما بيانات حساسة؛ لأنها تتيح للجهات الأخرى تتبع الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي، ولا يمكن تغييرها إلا عند تغيير الجهاز أو تغيير بطاقة الهاتف.

اتصال إنترنت غير مشفر

وأشارت بوابة التقنيات الألمانية إلى إنشاء بعض التطبيقات اتصال إنترنت غير مشفر، ويمكن استغلال هذا الاتصال غير المشفر لتحويل رسائل إلى الجهاز قد تطلب تنزيل أحد الملفات أو إدخال بيانات تسجيل الدخول، ونظرا لأن الرسائل تبدو أنها قادمة من التطبيق فإنها ستكون أكثر مصداقية.

والتطبيق الذي ظهر بصورة جيدة في اختبار بوابة التقنيات الألمانية هو تطبيق "ليبريسبيد" (LibreSpeed) المجاني والبسيط لقياس سرعة الإنترنت، وهو يأتي دون وظائف إضافية، كما أنه يخلو من الإعلانات ومفتوح المصدر.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

happy young family wathching flat tv at modern home indoor; Shutterstock ID 79170475; Department: -

أصبحت أجهزة التلفاز الذكية جزءا لا غنى عنه في حياتنا العصرية، غير أنه من خلال اتصالها الدائم بالإنترنت وعبر تطبيقات مختلفة يمكن أن تشكل منصات تحليل وتقييم لسلوك الاستخدام للإعلانات الموجهة،

Published On 6/12/2020
Silhouettes of laptop and mobile device users are seen next to a screen projection of Whatsapp logo in this picture illustration taken March 28, 2018. REUTERS/Dado Ruvic/Illustration

إذا كنت تستخدم تطبيق واتساب فمن المحتمل أنك لاحظت ظهور نافذة منبثقة أثناء استخدام التطبيق في هاتفك في وقت ما خلال اليومين الماضيين، تطلب منك الموافقة على تحديث سياسة الخصوصية الخاصة بالتطبيق.

Published On 8/1/2021
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة