هل تشارك توكل كرمان في حرمان ترامب من حساباته على فيسبوك؟

الرئيس الأميركي السابق ترامب مهدد بوقف حساباته على فيسبوك وإنستغرام بشكل نهائي (رويترز)
الرئيس الأميركي السابق ترامب مهدد بوقف حساباته على فيسبوك وإنستغرام بشكل نهائي (رويترز)

أعلنت فيسبوك (Facebook) أمس الخميس أن مجلس الرقابة المستقل في الشركة سيراجع قرار التعليق الدائم لحسابات إنستغرام (Instagram) وفيسبوك الخاصة بالرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وتم حظر شامل لحسابات وسائل التواصل الخاصة بترامب بعد فترة وجيزة من اقتحام الكابيتول في 6 يناير/كانون الثاني. وأعلن مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، يوم 7 يناير/كانون الثاني، أن تجميد حساب ترامب على فيسبوك سيكون "إلى أجل غير مسمى ولأسبوعين مقبلين على الأقل حتى اكتمال الانتقال السلمي للسلطة".

الآن، بعد أسبوعين، يطلب فيسبوك من مجلس الرقابة المستقل تحديد ما إذا كان يجب تعليق حسابات ترامب بشكل دائم. وسيقرر أيضًا ما إذا كان تصرف فيسبوك قد انتهك "المعايير الدولية لحقوق الإنسان" وفقًا للبيان الصحفي الصادر عن مجلس الرقابة.

وكان فيسبوك في الماضي قد اتخذ إجراءات ضد منشورات الرئيس السابق، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يراجع فيها مجلس الرقابة هذه القضية.

وأمام مجلس الإدارة ما يصل إلى 90 يومًا لاتخاذ قراره، ولا يمكن لأي موظف في فيسبوك إلغاء حكمه النهائي، بما في ذلك زوكربيرغ. وإذا قرر المجلس إعادة حسابات ترامب، فسيكون أمام فيسبوك 7 أيام للقيام بذلك.

تأسس المجلس المستقل حديثا ولأول مرة في أكتوبر/تشرين الأول 2020 ليكون بمثابة "المحكمة العليا" لشركة التواصل فيما يتعلق بقرارات المحتوى الأكثر تعقيدًا.

وقد تمت مراجعة العديد من الحالات من قبل هذا المجلس الناشئ المكون من 20 عضوًا، والذي يتألف من أكاديميين وسياسيين سابقين ونشطاء من جميع أنحاء العالم، منهم الناشطة اليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل.

وقد انتقد الرئيس الأميركي السابق تأسيس المجلس سابقا، حيث أشار إلى أنه يضع رقابة على حرية الآخرين في التعبير عن آرائهم، كما انتقد وجود كرمان في عضويته.

ترامب ينتقد وجود الناشطة اليمنية كرمان بعضوية مجلس رقابة فيسبوك (الجزيرة)

ومع ذلك، يشعر بعض الخبراء بالقلق من مجلس الرقابة لأنه يسمح لفيسبوك بـ "الاستعانة بمصادر خارجية" لتنفيذ القرارات المثيرة للجدل مع حفاظ السلطة على سياساتها الخاصة.

ولن يُسمح لترامب بالوصول إلى حساباته على إنستغرام أو فيسبوك حتى يتخذ المجلس قراره. وخلال هذا الوقت، يمكن لمسؤولي صفحة ترامب تقديم بيان لصالحه، وفقًا للبيان الصحفي الصادر عن مجلس الرقابة.

وقال نيك كليغ، نائب رئيس فيسبوك للشؤون العالمية والاتصالات، في بيان صحفي إن فيسبوك يأمل أن يستمر مجلس الرقابة في قراره الأصلي بحظر ترامب.

وسيطلب فيسبوك أيضًا من مجلس الرقابة المستقل تقديم أي توصيات حول كيفية معالجة تجميد حساب هذا الزعيم السياسي.

وقال كليغ في البيان الصحفي "نعتقد أن قرارنا بحظر حسابات ترامب كان ضروريًا وصحيحًا" وأضاف "نظرًا لأهميته، نعتقد أنه من المهم لمجلس الإدارة مراجعته والتوصل إلى حكم مستقل حول ما إذا كان ينبغي دعمه".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

تواجه منصة فيسبوك اتهامات من الحزبين الكبيرين في الولايات المتحدة بنشر أخبار زائفة ومضللة تضرّ بمصلحة كل منهما ومرشحه للانتخابات الرئاسية، لذلك ستكون مصداقية المنصة على المحك في الانتخابات القادمة.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة