بسبب كورونا.. الصين تخسر 20% من سوق الهواتف الذكية عام 2020

مبيعات هواوي تباطأت بالنصف الأخير مع سريان قيود تجارية فرضتها واشنطن على الشركة (غيتي إيميجز)
مبيعات هواوي تباطأت بالنصف الأخير مع سريان قيود تجارية فرضتها واشنطن على الشركة (غيتي إيميجز)

أظهرت بيانات حكومية صدرت يوم الاثنين أن شحنات الهواتف الذكية المحلية في الصين العام المنصرم تراجعت بنسبة 20.4% حيث انخفض عدد الهواتف التي تم تسليمها للمستهلكين إلى 296 مليونًا من 372 مليونًا عام 2019.

وتعكس أرقام الأكاديمية الصينية للمعلومات والاتصالات (CAICT)، وهي مؤسسة فكرية مدعومة من الدولة، تأثير أزمة فيروس كورونا على سلسلة التوريد والطلب، والاتجاه المستمر للمستهلكين للاحتفاظ بهواتفهم فترة أطول قبل الترقية إلى هاتف جديد.

عام 2019، انخفضت شحنات الهواتف الذكية بنسبة 4% عن العام السابق، وفقًا لبيانات الأكاديمية.

ودخل بائعو الهواتف المحمولة عام 2020 على أمل أن يجلب مبيعات متجددة حيث اشترى المستهلكون هواتف جديدة متوافقة مع شبكات الجيل الخامس "5G" الصينية سريعة التوسع.

لكن بالنصف الأول من العام، شهدت كل من العلامات التجارية المحلية "أوبو" (Oppo) و"فيفو" (Vivo) و"شياومي" (Xiaomi) انخفاضًا حادًا بالشحنات، لكن "هواوي" (Huawei) (العلامة التجارية الصينية الرائدة) واصلت زيادة حصتها في السوق.

وفي النصف الأخير، تباطأت مبيعات هواوي مع سريان القيود التجارية التي فرضتها واشنطن على الشركة، مما قلص إمداداتها من المكونات الحيوية.

وقامت شركات أوبو و وفيفو وشياومي بزيادة الإنتاج على أمل الحصول على هذه الحصة.

وأطلقت "آبل" (Apple) أول هواتفها المزودة بتقنية "5G" بالصين الخريف الماضي. ولا يزال المحللون متفائلين بشأن استقبال الأجهزة حيث يشتري مالكو آيفون المخلصون -الذين أخروا الترقية- الهواتف الجديدة الآن.

وشحنت شركات تصنيع الهواتف ما مجموعه 25.2 مليون هاتف ذكي للمستهلكين بالصين في ديسمبر/كانون الأول الماضي، مما شكل انخفاضًا بنسبة 12.8% على أساس سنوي، وفقًا للأكاديمية الصينية للمعلومات والاتصالات.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة