تعرضت للسخرية وقتها.. مايكروسوفت حاولت شراء نينتندو لكنها فشلت

عرض مايكروسوفت كان منطقيا إلى حد ما، إذ كانت نينتندو في ذلك الوقت تنتج أجهزة رديئة ومتخلفة عن سوني بشكل كبير من منظور الأجهزة (رويترز)
عرض مايكروسوفت كان منطقيا إلى حد ما، إذ كانت نينتندو في ذلك الوقت تنتج أجهزة رديئة ومتخلفة عن سوني بشكل كبير من منظور الأجهزة (رويترز)

حاولت شركة مايكروسوفت (Microsoft) ذات مرة شراء شركة نينتندو(Nintendo) لكنها فشلت، وذلك وفقًا لتقرير جديد من وكالة بلومبيرغ يتحدث عن تاريخ ظهور منصة الألعاب إكس بوكس (Xbox).

وبذلت مايكروسوفت جهودًا كبيرة من أجل تزويد منصة إكس بوكس الجديدة كليًا بالألعاب التي أعلنت عنها الشركة للمرة الأولى في مؤتمر المنتجات الاستهلاكية (CES) في عام 2001.

ومثلت هذه المنصة دخول عملاق البرمجيات للمرة الأولى في مجال منصات الألعاب.

وناشدت الشركة المطورين الخارجيين من أجل تطوير الألعاب لمنصة إكس بوكس، كما فكرت مايكروسوفت أيضا في استخدام قدرتها المالية الكبيرة لشراء المطورين.

ويقول كيفن باتشوس مدير العلاقات مع الأطراف الخارجية في مشروع إكس بوكس "تعرضت مايكروسوفت للسخرية بسبب عرضها شراء نينتندو أثناء أحد الاجتماعات".

ويرى باتشوس أن عرض مايكروسوفت كان منطقيا إلى حد ما، إذ كانت نينتندو في ذلك الوقت تنتج أجهزة رديئة ومتخلفة عن سوني بشكل كبير من منظور الأجهزة.

نينتندو  اثبتت أن الأجهزة العالية القدرة ليست شرطا لصنع الألعاب الرائعة، وهو درس يعرفه جيدا مجتمع الألعاب (رويترز)

واعتقدت مايكروسوفت حينها أنها قد تتولى إنتاج الأجهزة وتترك نينتندو للتركيز على بناء الألعاب.

وقال بوب ماكبرين، مدير تطوير أعمال إكس بوكس "أردنا من نينتندو العمل معنا في يناير/كانون الثاني من عام 2000 وزودناهم بتفاصيل المشروع المشترك، حيث قدمنا ​​لهم جميع المواصفات الفنية لجهاز إكس بوكس".

وأشار عرض مايكروسوفت حينها إلى أن أجهزة نينتدو سيئة بالمقارنة مع بلايستيشن (PlayStation) من سوني (Sony)، لكن لدى نينتندو تفوق واضح في مجال الألعاب ويمكنها التركيز على هذا المجال وترك مايكروسوفت تنتج الأجهزة.

ولم تتمكن مايكروسوفت من شراء نينتندو، التي لا تزال أجهزتها حتى يومنا هذا ضعيفة مقارنة بأجهزة سوني ومايكروسوفت، لكنها أتقنت فن إنشاء ألعاب الفيديو للمنصات.

وأثبتت نينتندو أن الأجهزة العالية القدرة ليست شرطا لصنع الألعاب الرائعة، وهو درس يعرفه جيدا مجتمع الألعاب.

وفي حين أن هذا العرض هو بالتأكيد أبرز عمليات استحواذ مايكروسوفت الفاشلة، فقد كان هناك عدد قليل من المطورين البارزين الآخرين الذين تعرضوا لهذه الإغراءات من الشركة الأميركية.

فقد تواصلت مايكروسوفت مع شركة إلكترونيك آرتس (Electronic Arts) أيضا لكنها رفضت العرض، كما اجتمعت أيضا مع شركة سكواير (Square) المطورة للعبة القتال الشهيرة مورتال كومبات ميدواي (Mortal Kombat Midway).

وأعطت "لعبة هالو: كومبات ايفولفيد" (Halo: Combat Evolved) جهاز إكس بوكس قدرة فورية على المنافسة وساعدته في اقتطاع جزء كبير من سوق الألعاب، رغم هيمنة سوني ونينتندو حينها.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يأتي الجيل الجديد من جهاز الألعاب مايكروسوفت إكس بوكس مزودا بالكثير من التحسينات وأعمال التطوير الجديدة،وعلى جانب التصميم فإن الشركة الأميركية قد اقتصدت بدرجة كبيرة.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة