قبل ساعات من حظر تطبيق "وي شات".. المستخدمون الصينيون في أميركا يوقفون قرار ترامب

وي شات تطبيق جوال متعدد الإمكانات يجمع بين خدمات مشابهة لفيسبوك وواتساب وإنستغرام (رويترز)
وي شات تطبيق جوال متعدد الإمكانات يجمع بين خدمات مشابهة لفيسبوك وواتساب وإنستغرام (رويترز)

منع قاض أميركي في وقت مبكر الأحد وزارة التجارة من مطالبة آبل (Apple) وغوغل (Google) بإزالة تطبيق المراسلة "وي شات" (WeChat) المملوك لشركة صينية من متجريهما للتطبيقات.

وقال القاضي الأميركي لوريل بيلر في سان فرانسيسكو إن مستخدمي وي شات الذين رفعوا دعوى قضائية "أظهروا أسئلة جادة تتعلق بحقوقهم المذكورة في التعديل الأول".

وأصدرت وزارة التجارة أمرا متذرعة بأسباب تتعلق بالأمن القومي لحظر التطبيق -المملوك لشركة تينسينت هولدنغ (Tencent Holding)- من متاجر التطبيقات الأميركية.

وأوقف بيلر أيضا الأمر التجاري الأولي الذي كان من شأنه أن يمنع المعاملات الأخرى مع وي شات في الولايات المتحدة، والتي كان من الممكن أن تضعف قابلية استخدام الموقع للمستخدمين الحاليين في الولايات المتحدة. ولم تعلق وزارة التجارة الأميركية على الفور.

وقالت شركات التحليلات آبتوبيا (Apptopia) في أوائل أغسطس/آب الماضي إن وي شات لديه في المتوسط ​​19 مليون مستخدم نشط يوميًّا في الولايات المتحدة، وإنه شائع بين الطلاب الصينيين والأميركيين الذين يعيشون في الصين وبعض الأميركيين الذين لديهم علاقات شخصية أو علاقات تجارية في الصين.

وقالت وزارة العدل إن عرقلة الأمر ستلغي قرار الرئيس بشأن أفضل السبل لمواجهة التهديدات للأمن القومي. لكن بيلر قال "في حين أن الأدلة العامة حول التهديد للأمن القومي المتعلق بالصين (فيما يتعلق بالتكنولوجيا وتكنولوجيا الهاتف المحمول) كبيرة، فإن الأدلة المحددة حول وي شات متواضعة".

يذكر أن وي شات تطبيق جوال متعدد الإمكانات؛ يجمع بين خدمات مشابهة لفيسبوك (Facebook) وواتساب (WhatsApp) وإنستغرام (Instagram)، ويعد التطبيق جزءًا أساسيًّا من الحياة اليومية لكثيرين في الصين، ويضم أكثر من مليار مستخدم.

ووصف تحالف مستخدمي وي شات -الذين رفعوا الدعوى القضائية- الحكم بأنه "انتصار مهم وصعب وجاء بشق الأنفس للملايين من مستخدمي وي شات في الولايات المتحدة".

وقال محامي المستخدمين مايكل بين إن "الولايات المتحدة لم تغلق مطلقا منصة رئيسية للاتصالات، ولا حتى خلال أوقات الحرب. هناك مشاكل خطيرة في التعديل الأول مع حظر وي شات، والذي يستهدف المجتمع الأميركي الصيني".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة