فازت أوراكل وخسرت مايكروسوفت.. ترامب وتيك توك يوافقان على استمرار تطبيق الفيديو

ترامب وقع أمرا تنفيذيا يمنح "بايت دانس" مهلة 90 يوما لبيع تيك توك (رويترز)
ترامب وقع أمرا تنفيذيا يمنح "بايت دانس" مهلة 90 يوما لبيع تيك توك (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس السبت إنه يؤيد من حيث المبدأ صفقة من شأنها أن تسمح لتيك توك (TikTok) بمواصلة العمل في الولايات المتحدة، حتى لو بدا أنها تتعارض مع أمره السابق بسحب ملكية تطبيق الفيديو من شركة "بايت دانس" (ByteDance) الصينية.

وكانت "بايت دانس" تسابق الزمن لتفادي حظر تيك توك بعد أن قالت وزارة التجارة الأميركية يوم الجمعة إنها ستمنع التنزيلات والتحديثات الجديدة للتطبيق يوم الأحد.

وأعرب المسؤولون الأميركيون عن قلقهم من نقل البيانات الشخصية لما يصل إلى 100 مليون مواطن ممن يستخدمون التطبيق إلى حكومة الحزب الشيوعي الصيني.

ووقع ترامب على أمر تنفيذي في 14 أغسطس/آب الماضي يمنح "بايت دانس" مهلة 90 يوما لبيع تيك توك. ومع ذلك، فإن الصفقة التي تم الإعلان عنها أمس مبنية على أساس شراكة وليس سحب استثمارات.

وقال الرئيس إن تيك توك ستكون مملوكة لشركة جديدة تسمى "تيك توك غلوبال" (TikTok Global) وسيكون مقرها الولايات المتحدة، وربما في تكساس.

وقالت الشركتان إن أوراكل (Oracle) ستستحوذ على 12.5% من "تيك توك غلوبال" وتخزن جميع بيانات المستخدم الأميركية على السحابة الخاصة بها للامتثال لمتطلبات الأمن القومي للولايات المتحدة. كما أن شركة "وول مارت" (Wallmart) العملاقة للبيع بالتجزئة ستستحوذ على 7.5% من أسهم "تيك توك غلوبال".

المسؤولون الأميركيون أعربوا عن قلقهم من نقل البيانات الشخصية  للمواطنين إلى حكومة الحزب الشيوعي الصيني (الأناضول)

ولم ترد شركة "بايت دانس" ومقرها بكين على طلبات التعليق، لرويترز. ولم تقدم "والمارت" و"أوراكل" أيضًا مزيدًا من المعلومات حول هيكل ملكية "تيك توك غلوبال".

كما لم يتضح على الفور ما الذي دفع البيت الأبيض إلى التنازل عن مساعيه من أجل البيع المباشر لتيك توك. ومع ذلك، تأتي الصفقة مع تعهدات تلبي أجندة سياسة ترامب "أميركا أولاً". كما أنه يمنع إبعاد مستخدمي تيك توك الشباب قبل الانتخابات الأميركية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

مخطط غير عادل

ويتعين على الصين الموافقة على الصفقة، وقال ترامب "سنرى ما إذا كان كل هذا سيحدث أم لا" وجاء رد الفعل الصيني الأول على الصفقة من "غلوبال تايمز" الصحيفة الرسمية للحزب الشيوعي الحاكم في الصين. حيث قال المحرر هيو شين، "هذا المخطط لا يزال غير عادل، لكنه يتجنب أسوأ نتيجة لإغلاق تيك توك أو بيعه لشركة أميركية".

وقد وافقت "بايت دانس" على إنشاء 25 ألف وظيفة جديدة بالولايات المتحدة في تيك تيك، مقارنة بألف وظيفة في الوقت الحالي. وقال ترامب، الذي دعا في السابق شركات مثل أوراكل ووالمارت إلى دفع "رسوم" للولايات المتحدة للمشاركة بصفقة تيك توك، إنه سيكون هناك أيضًا صندوق تعليم أميركي بقيمة 5 مليارات دولار كجزء من الصفقة.

وقال ترامب أمام حشد من المؤيدين في فايتفيل بولاية نورث كارولينا السبت "قلت لهم (يقصد شركتي أوراكل ووالمارت) أسديا لي معروفا، هل يمكن تخصيص 5 مليارات دولار في صندوق للتعليم حتى نتمكن من تثقيف الناس حول التاريخ الحقيقي لبلدنا، وليس التاريخ المزيف".

ووصفت أوراكل ووالمارت الاتفاقية بشكل مختلف. حيث قالتا إنهما مع كبار المستثمرين في "بايت دانس" و"جنرال أتلانتيك" و"سيكويا" و"كوتوي" وستقومان بإنشاء مبادرة تعليمية لتقديم منهج فيديو عبر الإنترنت قائم على الذكاء الاصطناعي للأطفال، من القراءة الأساسية والرياضيات إلى العلوم والتاريخ وهندسة الحاسوب.

ولم تذكر هذه الشركات المبلغ الذي ستنفقه على مبادرة التعليم. ومع ذلك، قالوا إن "تيك توك غلوبال" ستدفع أكثر من 5 مليارات دولار ضرائب جديدة لوزارة الخزانة الأميركية.

وسيحافظ "بايت دانس" على كود الخوارزمية بموجب الصفقة، وستتمكن أوراكل من فحصه.

وقالت سافرا كاتز، الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل، إنهم "واثقون بنسبة 100% في القدرة على توفير بيئة آمنة للغاية لتيك توك وضمان خصوصية البيانات لمستخدمي تيك توك الأميركيين ومستخدميها في جميع أنحاء العالم".

وعملت كاتز في فريق ترامب الانتقالي عام 2016، في حين أن المؤسس المشارك لشركة أوراكل ورئيس مجلس إدارتها لاري إليسون هو أحد كبار المديرين التنفيذيين التقنيين القلائل الذين يدعمون رئيس الولايات المتحدة علنًا.

ومن المحتمل أن يتم تخفيض ملكية "بايت دانس" لتيك توك أكثر العام المقبل. حيث قالت رويترز الخميس إن "بايت دانس" تخطط لاكتتاب عام أولي لشركة "تيك توك" غلوبال. وسيكون إيداع الاكتتاب العام في بورصة أميركية، ويمكن أن يأتي في غضون عام تقريبًا.

سيكون هناك صندوق تعليم أميركي بقيمة 5 مليارات دولار كجزء من الصفقة (وكالات)

موافقة لجنة الاستثمار الأجنبي بالولايات المتحدة (CFIUS)

قالت وزارة التجارة السبت إنها ستؤخر لمدة أسبوع واحد أمرا كان من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في وقت متأخر اليوم الأحد والذي كان من شأنه أن يجبر شركة "ألفا بت" مالكة متجر غوغل للتطبيقات وشركة آبل مالكة متجر آبل للتوقف عن عرض تيك توك للتنزيل، لذا فإن صفقة تيك توك يمكن أن تكتمل.

ويتعين على لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة، وهي اللجنة الحكومية التي تشرف على محادثات الصفقة، الموافقة على الصفقة.

وتفوقت أوراكل على مايكروسوفت (Microsoft) التي قالت الأسبوع الماضي إن عرضها للاستحواذ على أعمال تيك توك في الولايات المتحدة قد رفضته "بايت دانس".

وكثفت إدارة ترامب جهودها لتطهير ما تعتبره تطبيقات صينية "غير موثوق بها" من الشبكات الرقمية الأميركية. وقالت فانيسا بابا، الرئيسة التنفيذية المؤقتة لتيك توك، في مقطع فيديو نُشر السبت "تيك توك جاءت هنا لتبقى".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة