بعد أن شكك بقدرتها.. ماسك: غيتس ليست لديه أدنى فكرة عن الشاحنات الكهربائية

ماسك كان قد انتقد غيتس لشرائه سيارة كهربائية من شركة منافسة له (الفرنسية)
ماسك كان قد انتقد غيتس لشرائه سيارة كهربائية من شركة منافسة له (الفرنسية)

قال رئيس شركة تسلا للسيارات الكهربائية إيلون ماسك إن مؤسس شركة مايكروسوفت الملياردير بيل غيتس "ليست لديه أدنى فكرة" عن الشاحنات الكهربائية، وذلك ردا على سؤال متابع له في مدونته الأسبوع الماضي بشأن تشكيك غيتس في قدرة البطاريات الكهربائية على تحريك الشاحنات الكبيرة.

ويأتي هذا التصريح من مؤسس تسلا قبل أسبوع تقريبا من "يوم البطارية" الذي طال انتظاره، والذي وعد فيه ماسك  بالكشف عن العديد من المفاجآت والإنجازات في مجال البطاريات الكهربائية.

وردّ ماسك على سؤال عن "تصريحات" غيتس بشأن الشاحنات الكهربائية من خلال مدونة نشرت في أغسطس/آب، طرح فيها مؤسس مايكروسوفت أفكاره حول مستقبل التنقل.

وبينما اقترح غيتس على العالم استخدام الكهرباء النظيفة لتشغيل أكبر عدد ممكن من المركبات، فإنه أبدى تحفظه بشأن قدرتها على تحريك المركبات الثقيلة مسافات طويلة، وكذلك سفن الشحن وطائرات الركاب، حيث قال إن الكهرباء "لن تكون حلا عمليا على الإطلاق".

ويعتقد غيتس أن الرحلات الطويلة في المستقبل ستكون مدعومة على الأرجح بأنواع وقود بديلة، مثل الوقود الحيوي والوقود الكهربائي، لأن البطاريات ستكون كبيرة وثقيلة ولن تستطيع السير مسافات طويلة.

واعترف أن "المركبات الكهربائية تتفوق في السفر مسافات قصيرة"، وأن هذا القطاع حقق الكثير من التقدم مع زيادة المنافسة والقدرة على تحمل التكاليف، وأشاد بالعديد من الشركات التي ستطلق قريبا شاحنات "بيك آب" كهربائية بالكامل للمستهلكين، وعلى رأسها شركات معروفة مثل "جي إم" (GM) وفورد (Ford)، وشركات صناعة سيارات جديدة مثل ريفيان (Rivian) وبولينغر (Bollinger).

ولم يذكر غيتس اسم شركة تسلا (Tesla)، وهي الشركة المصنعة لشاحنة سايبر ترك الكهربائية.

وغيتس هو ثاني أغنى شخص في العالم، بينما يحتل ماسك المرتبة الرابعة، وفقا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات. وقد ارتفعت ثروة مؤسس شركة صناعة السيارات الكهربائية بعد أن تضاعفت أسهم شركة تسلا بأكثر من 4 أضعاف هذا العام.

وقد شابت العلاقات بين الثريين العديد من التوترات على الإنترنت، حيث انتقد ماسك سابقا غيتس لشرائه سيارة كهربائية من شركة منافسة، بينما دعا غيتس ماسك للاهتمام بشؤنه الخاصة ردا على تصريحات إيلون ماسك الخاطئة التي قللت من شأن وباء كورونا في بداية الجائحة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة