رسائل متقنة جدا.. تعرف على حيلة جديدة للقرصنة الإلكترونية

لا تستجب لطلبات القراصنة ولا ترد على رسائلهم ومن الأفضل التقدم ببلاغ للشرطة (غيتي)
لا تستجب لطلبات القراصنة ولا ترد على رسائلهم ومن الأفضل التقدم ببلاغ للشرطة (غيتي)

أشار مكتب الشرطة الجنائية في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية إلى انتشار عمليات احتيال عبر الإنترنت بواسطة رسائل بالبريد الإلكتروني لا تثير الشكوك على الإطلاق.

وأوضح الخبراء الألمان أن مثل هذه الرسائل الاحتيالية تدعي أن القراصنة استغلوا ثغرات أمنية لنسخ البيانات من السيرفر الخاص بموقع الويب، ويهددون الأشخاص أو الشركات الذين يتم توجيه مثل هذه الرسائل إليهم بتدمير سمعتهم بشكل منهجي إذا لم يتم دفع مبلغ معين من عملة بيتكوين المشفرة.

وحرص مكتب الشرطة الألماني على طمأنة المستخدمين بأنه لم يتم رصد هجمات من هذا النوع على مواقع الويب، وشدد على عدم دفع أي مبالغ مالية أو الاتصال بمرسل هذه الرسائل، بل يتعين على المستخدم -الذي يتلقى مثل هذه الرسائل- تقديم بلاغ لدى هيئة الشرطة المختصة، لأن الأمر يتعلق بعمليات احتيال وابتزاز.

ويمكن للمستخدم حذف الرسائل التي تحمل عنوان "لقد تم اختراق موقعك الإلكتروني" بكل بساطة.

وينصح مكتب الشرطة الألماني بالتحقق من البرنامج المستخدم على السيرفر، خاصة مع أنظمة إدارة المحتوى مثل نظام النشر "وورد برس" (WordPress)، مع ضرورة تثبيت التحديثات الجديدة بصورة منتظمة لسد الثغرات الأمنية وتجنب أي هجمات قرصنة محتملة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

من اختراق حسابات الاستخبارات الأميركية، إلى جني ملايين الدولارات بعمليات احتيال وابتزاز عبر شبكة الإنترنت، لا يبدو أن شيئا يمكنه أن يوقف جرائم القرصنة الإلكترونية.. هذه أشهر قصص القراصنة الرقميين.

23/5/2020

نشرت مجموعة تحليل التهديدات من غوغل والمعروفة اختصارا بـ”تاغ” (TAG) -وهي وحدة داخل قسم الأمن في غوغل يتتبع مجموعات الجرائم الإلكترونية على مستوى الدول- تقريرها الأمني للربع الأول من العام الحالي.

30/5/2020
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة