دليل الخبراء الألمان لتعزيز الخصوصية وحماية البيانات على جميع الأجهزة

على المستخدم تصفح قوائم الإعدادات الخاصة بالأجهزة الجوالة أو الحواسيب المكتبية والمحمولة، وكذلك البرامج والتطبيقات وخدمات الويب
على المستخدم تصفح قوائم الإعدادات الخاصة بالأجهزة الجوالة أو الحواسيب المكتبية والمحمولة، وكذلك البرامج والتطبيقات وخدمات الويب

تتدفق بيانات المستخدم على الويب من خلال الأجهزة المستخدمة التي غالبا ما تكون متصلة بالإنترنت. وهناك عدة تطبيقات لشركات خارجية، تجمع بيانات المستخدم لاستغلالها في إظهار الإعلانات المخصصة.

وأوضحت مجلة "سيت" (c't) الألمانية المتخصصة في التقنية، أنه يتعين على المستخدم تصفح قوائم الإعدادات الخاصة بالأجهزة الجوالة أو الحواسيب المكتبية والمحمولة، وكذلك البرامج والتطبيقات وخدمات الويب، حيث يمكن في هذه القوائم إلغاء بعض الوظائف أو تعطيلها. وغالبا ما تشكل هذه الخطوة تحديا كبيرا أمام المستخدم العادي، نظرا لأن الشركات المختلفة غالبا ما تخفي الوظائف المهمة.

وأضافت المجلة الألمانية أن اللائحة العامة للخصوصية تتيح للمستخدم في أغلب الأحيان مزيدا من الإمكانيات للتدخل في تعديل إعدادات الخصوصية وحماية البيانات، ويتم تحديد الكثير من خيارات إيقاف التشغيل بواسطة اللائحة العامة للخصوصية.

وفيما يلي بعض التدابير المفيدة للحد من تدفق بيانات المستخدم وتعزيز الخصوصية وحماية البيانات:

ويندوز 10

يتعين على المستخدم التحقق من الخيارات في قائمة إعدادات الخصوصية وتقييد أذونات التطبيقات وعدم إنشاء حساب مايكروسوفت، ولكن يجب استعمال حساب مستخدم على الجهاز وإيقاف وظيفة بحث الويب في قائمة البحث.

نظام التشغيل ويندوز من أكثر الأنظمة الشائعة (مواقع التواصل)

غوغل أندرويد

يتوجب على المستخدم إعداد قفل الجهاز وتقييد عمليات المزامنة والنسخ الاحتياطي للبيانات أو تعطيلها، وتقييد أذونات التطبيقات وحظر تحليل مدخلات لوحة المفاتيح عبر الإنترنت، والتحقق من إعدادات غوغل الخاصة بالخصوصية والموقع بعناية.

آبل "آي أو إس"

يتعين على المستخدم إجراء النسخ الاحتياطي محليا على الحواسيب، وتقييد خدمات الموقع في إعدادات الخصوصية، والتحقق من حقوق التطبيقات في الوصول إلى البيانات.

تطبيقات التراسل الفوري

يتعين على المستخدم تقييد تأكيدات القراءة أو تعطيلها. وبالنسبة لتطبيقات التراسل الفوري التي لا توفر تشفير الرسائل بشكل افتراضي، فإنه يجب البدء في الدردشة السرية، والتحقق من معلومات البروفايل في الإعدادات وتغييرها إذا لزم الأمر.

المتصفحات

يتعين على المستخدم حظر عمليات التتبع في إعدادات المتصفح قدر الإمكان. وتوفر الأداة الإضافية "يو ماتريكس" (uMatrix) إمكانية التحكم في المحتويات المتضمنة في مواقع الويب عند استعمال برامج التصفح "موزيلا فايرفوكس" و"غوغل كروم" و"مايكروسوفت إيدج". وعند الرغبة في استعمال المتصفح بواسطة حساب المستخدم، فإنه يجب التحقق من البيانات التي تتم مزامنتها.

الأداة الإضافية "يو ماتريكس" توفر التحكم في المحتويات المتضمنة بمواقع الويب عند استعمال المتصفحات (الأناضول)

الذاكرة عبر الإنترنت

ينبغي على المستخدم اختيار خدمات الويب التي تخزن البيانات على خوادم في بلدان الاتحاد الأوروبي، أو على الأقل يجب تشفير البيانات التي يتم تخزينها في خدمات الذاكرة السحابية بواسطة أدوات التشفير مثل "بوكس كريبتور" (Boxcryptor) أو "كريبتوماتور" (Cryptomator).

بيانات اللياقة البدنية

من الأفضل شراء أساور لياقة بدنية بدون اتصال سحابي. وبالنسبة للأساور التي تحتم استعمال حساب أو خدمة ذاكرة سحابية، فيجب إنشاء حساب بريد إلكتروني لهذا الغرض فقط، بحيث يصعب استخلاص استنتاجات عن المستخدم، إلى جانب إدخال بيانات شخصية غير صحيحة مثل تاريخ الميلاد، ولكن مع بيانات الوزن والطول والجنس وسنة الميلاد يجب تحري الدقة، حتى يتم تقييم بيانات اللياقة البدنية بصورة مناسبة.

آبل "ماك أو إس"

يمكن لأصحاب الأجهزة المزودة بنظام آبل "ماك أو إس" تقييد تتبع الإعلانات في نطاق "الأمان/الخصوصية"، والتحقق ممن يتلقى بيانات تشخيص النظام. وفي نفس النطاق أيضا، يمكن إدارة حقوق الوصول إلى التطبيقات، كما يمكن التحكم في الوصول إلى خدمات الإنترنت تحت بند "إعدادات النظام/حسابات الإنترنت"، بالإضافة إلى أنه يمكن في "إعدادات النظام" تعطيل اقتراحات الويب لوظيفة البحث "سبوت لايت" (Spotlight).

أصحاب الأجهزة المزودة بنظام آبل "ماك أو إس" يمكنهم تقييد تتبع الإعلانات في نطاق "الأمان/الخصوصية" (رويترز)

المنزل الذكي

يتعين على المستخدم تحديث البرامج الثابتة (الفيرموير) لتجهيزات المنزل الذكي باستمرار، ومن الأفضل عدم الوصول إلى التجهيزات المرتبطة بالشبكة المنزلية عن طريق الإنترنت بواسطة إعادة تحويل المنفذ، ولكن يجب الوصول إليها عن طريق الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN).

علاوة على أنه يجب التحقق من أجهزة المنزل الذكي التي ترسل التسجيلات الصوتية إلى خوادم الإنترنت، مع التحقق من تسجيلات البيانات لدى الشركة المقدمة للخدمة وإزالتها بصفة منتظمة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة