بعد موجة من الانتقادات.. زوم تكشف عن ميزة جديدة تتعلق بالخصوصية

المختصون في الأمن السيبراني أكدوا أن محادثات زوم لم تكن محمية بالدرجة المطلوبة (الأناضول)
المختصون في الأمن السيبراني أكدوا أن محادثات زوم لم تكن محمية بالدرجة المطلوبة (الأناضول)

كشفت شركة زوم لمحادثات الفيديو عن تحديث جديد يهدف إلى توفير المزيد من الخصوصية لمستخدميها في إطار محاولاتها لإسكات الانتقادات التي وُجّهت لها مؤخرا.

في تقريره الذي نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، قال الكاتب أندرو غريفين إن الإصدار الجديد من التحديث الذي أطلق عليه اسم زوم 5.0، يضيف ميزة تشفير معقدة تهدف بالأساس إلى حماية الدردشات أثناء مرورها عبر الإنترنت.

لكن خبراء الأمن حذروا من أنه ما زال يتعين على الشركة اتخاذ المزيد من الإجراءات لضمان حماية مقاطع الفيديو والمحادثات المتداولة بين الأشخاص.

يأتي ذلك ضمن "خطة 90 يوما" التي وضعتها الشركة، والتي تقضي بتأجيل إصدار كل الميزات الجديدة، والتركيز بدلا من ذلك على إصلاح ثغراتها الأمنية المختلفة.

وقد تنامت شعبية التطبيق بشكل هائل خلال الفترة الماضية، حيث اتجهت الشركات والمدارس والأفراد إلى استخدامه منذ بداية تطبيق الحجر الصحي في جميع أنحاء العالم.

هذه الزيادة في عدد المستخدمين لفتت الأنظار إلى الثغرات الأمنية في التطبيق، ومنها الحماية غير الكافية لمقاطع الفيديو أثناء مرورها عبر الإنترنت واقتحام الغرباء للمحادثات.

ورغم أن شركة زوم تعهدت في الماضي بتشفير محادثتها، فإن المختصين في الأمن السيبراني أكدوا أن المحادثات لم تكن محمية بالدرجة المطلوبة، وأنه بإمكان المتطفلين اعتراضها بسهولة.

ويشمل التحديث الرئيسي إضافة أيقونة جديدة تضع ميزات أمان التطبيق في الواجهة، مما يتطلب من المستخدمين اختيار القوائم إذا أرادوا تشغيل الخيارات التي تمنع المتطفلين من اختراق المحادثات.

ورحّب خبراء حماية الخصوصية بهذه الخطوة، إلا أنهم حثّوا الشركة على فعل المزيد لضمان حماية المحادثات بشكل أفضل. فرغم جهود الشركة الحالية من أجل تعزيز إجراءات التشفير، فإن جوناثان نودسن، كبير محللي الأمن في سينوبسيس، يرى أن ذلك لا يغير حقيقة أن بنية زوم ليست مشفرة بالكامل.

وبحسب نودسن، فإن ما تدّعيه الشركة من أن المحادثات مشفرة بالكامل ليس صحيحا، لأن خبراء الأمن السيبراني والمدافعين عن الخصوصية يفهمون التشفير الكامل على أنه عدم قدرة أي طرف ثالث على الاطلاع على المحادثة في أي من مراحلها، بينما الحقيقة أن المحادثات تمرّ في مرحلة ما بقاعدة بيانات الشركة.

من جانبه، أعلن المدير التنفيذي لشركة زوم إيريك يوان أن هناك تحديثات جديدة قادمة تسعى من خلالها المؤسسة إلى الاستجابة بشكل أفضل لمطالب احترام الخصوصية.

وقال يوان في بيان "أنا فخور بالوصول إلى هذه المرحلة ضمن خطتنا التي تمتد 90 يوما، لكن هذه ليست سوى البداية. لقد أسسنا هذه الشركة من أجل إسعاد عملائنا. سنكسب ثقة العملاء ونسعدهم من خلال سعينا المتواصل لجعل منصتنا المنصة الأكثر أمانا".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة