إيلون ماسك: "اعتقلوني أنا".. مؤسس تسلا يتحدى السلطات ويعيد فتح مصنعه

ماسك هدد ولاية كاليفورنيا بنقل أنشطة تسلا إلى تكساس أو نيفادا بسبب إغلاق مصنعه (غيتي)
ماسك هدد ولاية كاليفورنيا بنقل أنشطة تسلا إلى تكساس أو نيفادا بسبب إغلاق مصنعه (غيتي)

قال الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" إيلون ماسك أمس الاثنين في تغريدة إن الإنتاج سيستأنف في مصنع سيارات الشركة الوحيد في الولايات المتحدة، في كاليفورنيا؛ متحديا أمر الإغلاق.

وأضاف أنه إذا كان يجب القبض على أي شخص فيجب أن يكون هو، وهدد ماسك -خلال عطلة نهاية الأسبوع- ولاية كاليفورنيا بنقل أنشطة تسلا إلى تكساس أو نيفادا بسبب إغلاق مصنعه.

وسلطت خطوته الضوء على الضرر الذي تعانيه الوظائف في الولايات التي لا تزال تحت الإغلاق، في الوقت الذي فتحت فيه ولايات أخرى أنشطتها بسرعة استجابة لدعوة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب. 

وجادل ماسك بأن أمر البقاء في المنزل على مستوى الولاية الذي وضعه الحاكم جافين نيوسوم ترك مساحة لمصنع تسلا لتصنيع السيارات ليبقى مفتوحًا. وكان ماسك رفع دعوى قضائية ضد مقاطعة ألاميدا يوم السبت احتجاجًا على قرار تمديد الإغلاق.

وقال نيوسوم الاثنين إن الدولة أجرت "محادثات بنّاءة للغاية" مع مسؤولي المقاطعة وممثلي تسلا، وأعرب عن أمله أن تفتح الشركة أبوابها "في وقت مبكر من الأسبوع المقبل".

وتجادل الشركة بأنها يجب أن تكون معفاة من إجراءات إغلاق المقاطعة، لأن الإغلاق على مستوى الولاية لم يشمل قطاعي النقل والطاقة، وتقول تسلا إنها جزء من القطاعين.

وأخبرت تسلا جميع الموظفين أن عليهم الاستعداد للعودة إلى العمل، وقالت إنه يمكنهم البقاء في المنزل إذا شعروا بعدم الارتياح، لكن عليهم أن يأخذوا إجازة من دون أجر للقيام بذلك. 

تسلا تجادل بأنه يجب أن تكون معفاة من إجراءات الإغلاق بالمقاطعة التي استثنت قطاعي النقل والطاقة(رويترز)

ومن المقرر أن يستعيد صانعو سيارات آخرون -مثل فورد وجنرال موتورز- أنشطة تصنيعهم في الولايات المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر.

وأراد بعض مصنعي السيارات هؤلاء أن يتبعوا خطوات ماسك، لكنهم واجهوا مقاومة من نقابة عمال السيارات المتحدة، التي تمثل قوتهم العاملة، غير أن مصنع ماسك لا ينتمي عماله للنقابة.

وكان ماسك أحد أبرز الأصوات التي رفضت الإغلاق بسبب فيروس كورونا، حيث قال في أواخر أبريل/نيسان الماضي إن السلطات "تسجن قسرا" الناس. مشبها التدابير "بالفاشية".

وردت مقاطعة ألاميدا في وقت متأخر أمس الاثنين، قائلة إنها تتوقع أن تقدم تسلا "خطة خاصة بفتح الموقع في وقت لاحق اليوم"، وأضافت أنها "تتطلع إلى مراجعة خطة تسلا، والتوصل إلى اتفاق بشأن البروتوكول والجدول الزمني لإعادة الفتح بأمان"، وذلك رغم أن ماسك افتتح مصنعه بالفعل.

وقالت المقاطعة لموقع ذي فيرج "علمنا اليوم 11 مايو/أيار الجاري أن مصنع تسلا في فريمونت افتتح للعمل بالحد الأدنى من العمليات الأساسية. لقد أبلغنا تسلا أنه يمكنهم الحفاظ على الحد الأدنى من العمليات الأساسية فقط حتى تكون لدينا خطة معتمدة يمكن تنفيذها وفقًا لنظام الصحة العامة المحلي".

المصدر : رويترز + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة