الحرية لأميركا الآن.. إيلون ماسك يطالب بكسر الحظر والمغردون يردون عليه

ماسك أثار بتغريداته منذ بداية جائحة فيروس كورونا الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي (الأناضول)
ماسك أثار بتغريداته منذ بداية جائحة فيروس كورونا الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي (الأناضول)

أعلن إيلون ماسك مؤسس شركة تسلا عن موقفه المعارض لعمليات الإغلاق المفروضة في العديد من الأماكن في الولايات المتحدة حاليا بسبب تفشي فيروس كورونا، وطالب بإعطاء الأميركيين حريتهم.

وغرد ماسك اليوم الأربعاء على حسابه الذي يتابعه 3.3 ملايين شخص على تويتر قائلا "الحرية لأميركا الآن"، وذلك بعد وقت قصير من تغريدة نشر فيها رابطين لقصتين بشأن جدوى عمليات الإغلاق.

ونشر ماسك رابط مقال رأي في صحيفة "وول ستريت جورنال" يجادل بأن البيانات تظهر أن عمليات الإغلاق لا تنقذ حياة الكثيرين، ورابط قصة إخبارية أخرى عن تجار التجزئة والمطاعم في تكساس وغيرها من الشركات التي أعيد افتتاحها يوم الجمعة.

وأيد ماسك تغريدة لأحد مستخدمي تويتر والذي علق فيها قائلا "الشيء الأكثر رعبا بشأن هذا الوباء ليس الفيروس نفسه، بل أن يرى الأميركي ينحني بسهولة ويتخلى عن حريته التي دفع ثمنها دمه للسياسيين الفاسدين الذين يعدونه بالأمان".

واجتذبت التغريدات عددا كبيرا من الآراء السلبية، حيث زعم أحد المعلقين أن ماسك "مخمور بالسلطة" ،ونصحه آخر "بالذهاب للنوم"، وكان هناك بعض مستخدمي تويتر الذين أشادوا بتغريدته لكونه "ضد استبداد الحكومة".

وأثارت تغريدات ماسك السابقة بشأن جائحة فيروس كورونا الكثير من الجدل، حيث اقترح في إحداها استخدام علاج غير مثبت، وادعى في أخرى أن الأطفال "محصنون بشكل أساسي" ضد الفيروس، واعتبر أن "الذعر من فيروس كورونا غبي".

واضطرت شركة تسلا إلى إغلاق مصنعها في فريمونت بولاية كاليفورنيا بسبب أوامر الإغلاق في مقاطعة ألاميدا.

وتردد بعض تعليقات ماسك الأخيرة شعارات المتظاهرين المؤيدين للرئيس الأميركي دونالد ترامب والمعارضين للإغلاق في ميشيغان وأوهايو وكنتاكي وأماكن أخرى، والتي طالبت الولايات بإعادة فتحها.

ومن المتوقع أن تعلن شركة تسلا عن أرباحها الفصلية بعد إغلاق الأسواق اليوم الأربعاء، ومن المرجح أن عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا قد أثرت على أعمال الشركة في الربع الأول من عام 2020، وقد يكون لها تأثير أكبر على المبيعات في الربع الثاني.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة