وسط مخاوف من تفشي كورونا.. آبل تلغي جلسات في إيطاليا

آبل أغلقت متجرها "آبل أوريوسنتر" في مقاطعة بيرغامو الإيطالية للمساعدة في احتواء انتشار فيروس كورونا (آبل)
آبل أغلقت متجرها "آبل أوريوسنتر" في مقاطعة بيرغامو الإيطالية للمساعدة في احتواء انتشار فيروس كورونا (آبل)

ألغت شركة آبل أمس الجمعة جلساتها الخاصة التي تحمل عنوان "اليوم لدى آبل" (Today at Apple) في جميع متاجرها بإيطاليا، وسط مخاوف من التفشي المستمر لفيروس كورونا الجديد.

كما أغلقت الشركة أيضا مؤقتا متجرها "آبل أوريوسنتر" في مقاطعة بيرغامو الإيطالية، حيث تبذل جهودا للمساعدة في احتواء انتشار الفيروس، وسيظل المتجر خارج الخدمة حتى 8 مارس/آذار الجاري.

وخارج الصين، تعتبر إيطاليا الأكثر تأثرا من غيرها بفيروس كورونا، مع وجود أكثر من 3000 آلاف حالة مؤكدة، وحوالي 150 حالة وفاة حتى الآن، وقد أغلقت الحكومة الإيطالية بالفعل المدارس والجامعات.

وفي أماكن أخرى، تم تأجيل أحداث كبرى، كما سيتم لعب بعض مباريات كرة القدم بدون جمهور، وطلب كذلك من المواطنين عدم المصافحة أو العناق.

وتبذل آبل دورها للمساعدة في الحد من انتشار الفيروس عن طريق إغلاق المتاجر وإلغاء فعالياتها ومؤتمراتها.

وقالت الشركة على موقعها بنسخته الإيطالية إنه بعد إغلاق متجر آبل أوريوسنتر في 6 مارس/آذار الجاري تم إلغاء جميع جلسات "اليوم لدى آبل" في جميع أرجاء إيطاليا "لسوء الحظ لا توجد جلسات مجدولة هنا".

ولم يتضح بعد المدة التي سيتم خلالها إلغاء جلسات آبل، ورغم أنه من المتوقع إعادة فتح متجر آبل أوريوسنتر الأسبوع المقبل فإن هناك فرصة كبيرة لتمديد إغلاقه إذا لم يتحسن الوضع الحالي.

يذكر أن عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا قد انخفض في الصين لأول مرة يوم الجمعة، لكن أرقام الإصابات مستمرة في الارتفاع في جميع المناطق المتأثرة الأخرى، وقد تجاوز العدد الإجمالي للإصابات في جميع أنحاء العالم الآن مئة ألف حالة.

ويعتقد باحثون من جامعة إمبريال كوليدج في لندن أن ما بين خمسين ألفا ومئة ألف شخص في إيطاليا وحدها ربما أصيبوا بالفيروس، لكن معظمهم ليسوا على علم لأن أعراضهم خفيفة للغاية.

ولا يزال من غير الواضح مدى تأثير تفشي الفيروس على فعاليات آبل الرئيسية، حيث كان متوقعا أن تعقد الشركة فعالية في الربيع لكن يبدو هذا غير مرجح في هذه المرحلة، كما يوجد تساؤل كبير بشأن مؤتمرها السنوي الضخم الخاص بالمطورين "دبليو دبليو دي سي".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة