شاهد.. شريط لاصق يكفي لخداع سائق سيارة تسلا

تخيل سيارة ذاتية القيادة تمشي على الطريق السريع وفجأة تظهر أمامها لافتة مرورية حمراء مخصصة للتوقف يحملها شخص عادي، هل تتوقع أن ينخدع السائق الآلي ويتوقف لهذه اللافتة المزيفة؟

هذا ما حدث مع السائق الآلي في سيارة تسلا من الطرازين أكس وأس، عندما قام مجموعة من الباحثين من شركة الأمن السيبراني "مكافي" بخداع السائقين الآليين لكسر حدود السرعة، ويبدو أن الشيء الوحيد الذي يتطلبه الأمر هو قطعة صغيرة من شريط لاصق.

تجهز سيارات تسلا بأنظمة كاميرات "موبايلآي آيكيو3" (Mobileye EyeQ3) التي تقرأ علامات حدود السرعة وتساعد في ضبط السرعة بدقة. ومع ذلك، فإنها ليست مثالية.

وضع الباحثان ستيف بوفولني وشيفانغي تريفيدي شريطا لاصقا أسود بطول بوصتين على علامة سرعة 35 ميلا في الساعة، فجعل الشريط الرقم "3" يشبه الرقم "8".

وكان الهدف هو تعديل علامة حد السرعة بطريقة تجعل الإنسان قادرا على فهمها، لكن النظام الآلي سيتشوش.

بعد لصق الشريط، قاد الباحثون تسلا على الطريق السريع. وكما توقعوا، أخطأ طرازا تسلا أكس وأس في تحديد الحد الأقصى للسرعة فتسارعت السيارتان بمقدار خمسين ميلا في الساعة فوق الحد الأقصى الأصلي الذي كان 35 ميلا لتصل لسرعة 85 ميلا.

وكتب بوفولني وتريفيدي في مدونة، "بالنسبة للعين العادية، فإن هذا التغيير لا يلاحظ، والكثير ممن رأوا العلامة لم يدركوا أن العلامة قد تم تغييرها على الإطلاق. ولكن هذا الجزء الصغير من الملصقات كان كفيلا بتشويش كاميرا موبايلآي".

وتنطلي هذه الخدعة فقط على سيارات تسلا التي لديها نظام كاميرا "هاردوير باك 1
" (Hardware Pack 1) الذي تم تثبيته في المركبات التي تم شراؤها بين عامي 2014 و2016. ومع ذلك، تذكر مكافي أن أكثر من أربعين مليون سيارة تمتلك هذا النظام، وهو أمر غير جيد.

ونظرا لأن العديد من الشركات تعمل الآن على عربات ذاتية القيادة، فعلينا جديا القلق بشأن هذه الثغرات الأمنية. وعلى الرغم من أن تسلا دائما مبادرة في تقديم إصلاحات للمشاكل الخاصة بسياراتها، فإنها لم تعلق على القضية حتى الآن.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة