هل تمثل مستقبل التقنية؟ باناسونيك تطور نظارة واقع افتراضي مبتكرة

نظارة باناسونيك تميزت بتصميمها الفريد الأقرب إلى النظاة مقارنة بنظارات الواقع الافتراضي التقليدية  (الألمانية)
نظارة باناسونيك تميزت بتصميمها الفريد الأقرب إلى النظاة مقارنة بنظارات الواقع الافتراضي التقليدية (الألمانية)

كشفت باناسونيك اليابانية عن نموذج أولي لنظارة واقع افتراضي مبتكرة تروج لها بأنها أول نظارة واقع افتراضي في العالم تدعم دقة الوضوح الفائقة (ألترا إتش دي) وتقنية المدى الديناميكي العالي (إتش دي آر).

وأوضحت الشركة أن النموذج الأولي لنظارة الواقع الافتراضي الجديدة يتفوق على المنافسين من خلال خفة الوزن، وراحة الارتداء على غرار النظارات العادية.

ويشير موقع ذا فيرج المعني بشؤون التقنية إلى أن مشكلة نظارات الواقع الافتراضي أنها جميعها ما تزال تبدو كأنها نظارات تزلج ضخمة تعزلك عن العالم، ورغم أن باناسونيك لم تحل هذه المشكلة تماما فإنها قدمت نظارة واقع افتراضي محسنة أقرب ما تكون إلى "النظارة" العادية.

وإلى جانب التصميم، تأتي النظارة بمواصفات فنية محسنة، حيث تتمتع بشاشتي مايكرو أوليد تم تطويرهما بالتعاون مع شركة كوبين، وتتمتعان بدقة وضوح فائقة مع التخلص تقريبا من "تأثير باب الشاشة" الذي يظهر في معظم نظارات الواقع الافتراضي الحالية.

وتأثير باب الشاشة هو مظهر شبيه بالشبكة يحدث عندما تظهر الفجوات المرئية بين البكسلات في الشاشة الإلكترونية خاصة عند النظر إليها من مسافة قريبة.

كما أن نظارة باناسونيك تعتبر أول نظارة واقع افتراضي تدعم تقنية "إتش دي آر" وإلى جانب ذلك استفادت الشركة من تقنيتها في مجال الصوت للخروج بصوت غني ديناميكي في سماعاتي الأذن المتصلتين بالنظارة، وتقول باناسونيك أيضا إنها استخدمت التصميمات البصرية من قسم كاميرات لوميكس وتقنيات معالجة إشارة مشابهة للموجودة في تلفزيوناتها ومشغلات أقراص بلوراي الخاصة بها.

أما ما يعيب النظارة -بحسب موقع ذا فيرج- فهو أن شاشتيها أصغر مما هو متوقع مما ينتج عنه صورة مربعة ذات زاوية رؤية منخفضة مقارنة بنظارات الواقع الافتراضي التقليدية.

ولم تفصح باناسونيك عن أية بيانات تتعلق بالوزن أو دقة الوضوح أو معيار "إتش دي آر" المستخدم بالنظارة، كما أنها لم تكشف عن موعد طرحها أو أسعارها، لكن موقع ذا فيرج يعتقد أنه من غير المرجح أن تطرحها الشركة لعموم المستهلكين وإنما قد توفرها للتطبيقات التجارية المتوقع ازدهارها بالتزامن مع انتشار شبكات الجيل الخامس (5 جي) مثل السياحة الافتراضية ورياضات الواقع الافتراضي، وهي مجالات تتحدث عنها الشركات اليابانية كثيرا هذا العام.

واللافت بنظارة باناسونيك أنها أظهرت أنه من الممكن جعل نظارات الواقع الافتراضي ذات جودة أعلى، وفي الوقت ذاته أصغر حجما. وربما قد لا تكون منتجا عمليا للمستهلك حتى الآن، لكنها تقدم نظرة مثيرة للاهتمام إلى مستقبل تكون فيه تقنية الواقع الافتراضي أكثر جاذبية للجمهور العام.

المصدر : الألمانية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

طرحت فيسبوك تحديثا جديدا لبرمجية نظارتها للواقع الافتراضي “أوكولوس كويست” يضيف إلى النظارة ميزة تتبع حركة الأصابع واليدين، للتحكم بالألعاب والتطبيقات بدون استخدام ذراعي التحكم المرفقين مع النظارة.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة