رئيس "تسلا" ينتقد بيل غيتس لشرائه سيارة كهربائية

بيل غيتس أثناء مقابلته مع ماركيز برونلي (مواقع التواصل)
بيل غيتس أثناء مقابلته مع ماركيز برونلي (مواقع التواصل)

كشف مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس في مقابلة له مع اليوتيوبر الشهير ماركيز برونلي حول الجهود المبذولة لمعالجة تغير المناخ بمنتجات الطاقة النظيفة مثل السيارات الكهربائية، أنه اقتنى سيارة كهربائية من نوع "بورش تايكان".

وأشاد غيتس (64 عاما) بدور شركة "تسلا" في دفع شركات صناعة السيارات الأخرى لتبني الطاقة الكهربائية، رغم أنه لم يشتر أيا من سيارات الشركة.

وأضاف أن السيارات الكهربائية ستظل متخلفة عن سيارات البنزين عندما يتعلق الأمر بالمدى، لكن إضافة سيارات الركاب "أحد أكثر العوامل تفاؤلا" في خفض تكلفة البدائل الصديقة للبيئة.

وقال غيتس وهو يمتدح الشركة "إذا كان عليك تسمية شركة واحدة ساعدت في ذلك، فهي بالتأكيد تسلا". لكنه لم يشتر حتى الآن أيا من سيارات الشركة، موضحا "لقد حصلت على سيارة بورش تايكان".

وأضاف "يجب أن أقول إنها سيارة عالية الجودة ورائعة للغاية.. هذه أول سيارة كهربائية، وأنا أستمتع بها كثيرًا".

وبعد تلك التصريحات، غرد الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" إيلون ماسك على تويتر معاتبا غيتس على اقتناء "بورش تايكان"، وقال "لقد كانت محادثاتي مع غيتس مخيبة للآمال.. لأكون صادقا".



ويبلغ سعر سيارة "تايكان توربو" من شركة "بورش" نحو 151 ألف دولار في الولايات المتحدة، بينما يتجاوز سعر طرازها "توربو أس" 185 ألفا.

والمعروف أن سيارات "تسلا" غالية الثمن، لكن سعر طرازها رقم 3 يقل كثيرا عن سعر بورش ويبلغ نحو40 ألف دولار.

كان رد فعل ماسك على شراء غيتس سيارة "تايكان" بدلا من "تسلا" من باب التساؤل عن سبب اتخاذه هذا القرار ما دام يعترف أن الفضل في جلب هذه التكنولوجيا يعود لشركة "تسلا".

وهذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها ماسك أحد زملائه في مجال التكنولوجيا على تويتر، فقبل عامين انتقد الموقف المتفائل لمؤسس شركة "فيسبوك" مارك زوكربيرغ بشأن الذكاء الاصطناعي، قائلا إن "فهمه (زوكربيرغ) للموضوع محدود".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة