شاهد: من داخل مقر الشركة في الصين.. الجزيرة تبحث عن أسباب تخوف أميركا من هواوي

غزت شركة "هواوي" العالم بمنتجاتها خلال العقد الأخير، وتوالت تصاميم هواتفها الذكية سنويا، واكتسحت الأسواق لتتجاوزَ حصة شركات عالمية عملاقة كشركتي آبل وسامسونغ.

وقالت تشن لي فَنغ نائبة رئيس شركة هواوي إن الشركة تواجه اليوم نفس الموقف الذي تعرضت له في وقت سابق الشركات الأوروبية أو اليابانية التي كانت أكثر تنافسية من الشركات الأميركية.

وأشارت في حديث لمدير مكتب الجزيرة في الصين ناصر عبد الحق، إلى أن بعض السياسيين الأميركيين لا يخفون معارضتهم لأن تكون للشركة الصينية تكنولوجيا متقدمة على الشركات الأميركية.

وفتحت إدارة الشركة للجزيرة المِلف الوظيفي لمؤسسها ورئيسِها الحالي رن جين فاي، في محاولة لإثبات استقلاليتها، ولتنفي تدخل الحكومة الصينية في نشاطاتها.

وقال جيانغ شي شنغ رئيس مجلس إدارة هواوي إن الشركة "تولي دائما أهمية لقضايا الأمن، وطوال أكثر من 30 عاما لم تظهر أي أدلة تثبت أن هواوي لديها مشكلات أمنية. الحكومة الصينية لا تسمح بمخالفة القوانين الأجنبية وانتهاك أمن الشبكة، والشركة تلتزم بقوانين الدولة التي توجد فيها".

ويؤكد القائمون على الشركة أنه بالرغم من المتاعب التي تسببها الضغوط الأميركية حاليا، فإنهم مصممون على حماية رمز من أهم رموز نجاح بلادهم خلال مسيرة التنمية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة