يستخدمه المدرب يورغن كلوب دائما.. السر التقني وراء تفوق ليفربول في الدوري الإنجليزي

liverpool
باستخدام الرسومات يمكن للفريق رؤية أفضل السبل لاستخدام الملعب، ومن هنا جاء مصطلح "التحكم في درجة اللعب" (موقع ليفربول)

في كرة القدم الحديثة لم تعد المهارات الفردية كل ما يتطلبه الأمر للفوز بمباراة، حيث يلعب علم البيانات الآن أيضا دورا كبيرا في عالم كرة القدم، ويبدو أن ليفربول يتصدر هذا المجال.

وتلقى النادي في هذا الموسم وحده ما لا يقل عن سبعة أهداف أقل من أي فريق آخر من الدوري الإنجليزي الممتاز، ويعتقد أن هذا يرجع إلى حد كبير إلى قدرة ليفربول على التحكم في الملعب، وذلك بفضل علم البيانات.

إدارات لتحليل البيانات
تستخدم غالبية فرق كرة القدم هذه الأيام العلم لتحسين لعبها. ومع ذلك، فإن عددا صغيرا جدا من هذه الفرق في الواقع تستخدم بياناتها بالقدر الذي يستخدمه ليفربول.

ربما تكمن إحدى مزاياه في حقيقة أن مدير النادي الرياضي مايكل إدواردز هو محلل سابق. ولكن ليس فقط إدواردز المهتم بعلوم البيانات في الريدز، فالمدير الفني للنادي يورغن كلوب يعمل مباشرة ويدمج العلوم في صنع القرار على أعلى مستوى.

علاوة على ذلك، استخدمت مجموعة فينواي سبورتس (Fenway Sports Group)، وهي المجموعة التي تمتلك فريق ليفربول أف سي، البيانات لمدة طويلة. ومدير قسم الأبحاث في النادي إيان غراهام حاصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء النظرية، ويقيم اللاعبين والاتجاهات الرياضية من خلال البيانات التي تصله.

هذا الأمر مكّن الريدز من اكتساب فهم قوي لما يسمى "التحكم في الملعب" باستخدام الرسومات، مثل الصورة الرئيسية في هذه المقالة، فيمكن للفريق رؤية أفضل السبل لاستخدام الملعب.

الجمع بين بيانات الأحداث وبيانات التتبع هو مفتاح نجاح البيانات في ليفربول. ويمكن للفريق أن يفهم كيف يؤثر كل إجراء على أرض الملعب على احتمال تسجيل هدف.

لا توجد معلومات دقيقة حول مقدار اعتماد الفريق على علم البيانات، ولكن بالنظر إلى سلسلة انتصاراته بوصفه بطلا عالميا خسر مباراة واحدة فقط في الدوري الإنجليزي منذ مايو/أيار 2018، فهناك احتمال كبير بأن يكون تحليل البيانات قد ساعده. 

المصدر : مواقع إلكترونية